يوليا تيموشنكو اتهمت فيكتور يانكوفيتش بالإعداد لتزوير كبير (الفرنسية)

شهدت المراحل الأخيرة من سباق الرئاسة الأوكرانية اتهامات بالتزوير ووعودا بمزيد من المكاسب، فيما يبدو أن الناخبين لم يحسموا أمرهم بعد.
 
فقد اتهمت رئيسة الوزراء يوليا تيموشنكو منافسها رئيس الوزراء السابق فيكتور يانكوفيتش بالإعداد لتزوير كبير في انتخابات الأحد المقبل.
 
وقالت تيموشنكو في اجتماع لمجلس الوزراء إن معسكر منافسها يستعين بآلاف "السائرين في الشوارع" للتحرش بأنصارها, ودعت المجتمع الدولي والشرطة لاتخاذ الخطوات الكفيلة بحماية الانتخابات.
 
أما فيكتور يانكوفيتش الذي يحل في المرتبة الأولى حسب استطلاعات الرأي فقد وعد الأوكرانيين برفع رواتب التقاعد والحد الأدنى للرواتب في حالة انتخابه.
 
يانكوفيتش وعد بزيادة الرواتب (الفرنسية)
كما وعد يانكوفيتش بحل قضية وجود الأسطول الروسي في البحر الأسود بأسلوب لا يضر بالمصالح الروسية أو الأوكرانية.
 
يذكر أن استطلاعات الرأي أظهرت صعوبة فوز أي مرشح من المتسابقين الـ18 لانتخابات الرئاسة الأوكرانية منذ الدور الأول.
 
رفض
من جهة أخرى رفضت لجنة الانتخابات المركزية تسجيل مراقبين للانتخابات من جورجيا لمراقبة الانتخابات، كما أنها لم توجه دعوة إلى روسيا لإرسال مراقبين.
 
وتم في المقابل تسجيل نحو 3000 مراقب من عدة دول منهم 256 يمثلون حكومات دول معظمها أوروبية، أما الباقون فنشطاء في منظمات اجتماعية محلية ودولية.
 
وبرر عضو اللجنة ألكساندر غرينكو هذه الخطوة بميول كبار المرشحين المنحازة إما إلى روسيا أو إلى الغرب الذي تقف خلفه جورجيا.

المصدر : الجزيرة,الألمانية