كوريا الشمالية: تحسين العلاقات مع كوريا الجنوبية مازال هدفا ثابتا (الجزيرة)

اقترح رئيس لجنة الصليب الأحمر الكورية الجنوبية يو شونغ ها اليوم الثلاثاء أن تجري منظمته ونظيرتها الكورية الشمالية محادثات عاجلة حول استئناف لمّ شمل الأسر التي انفصلت بسبب الحرب الكورية.

 

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن يو تأكيده أهمية مساعدة المسنين من الأسر المنفصلة وتحقيق حلمهم بلمّ الشمل, وعزمه على بذل ما بوسعه لمناقشة تلك القضية حتى قبل أن تستأنف حكومتا الكوريتين الحوار, وأضاف أنه تجري متابعة القضية بشكل منفصل عن المحادثات السياسية والحكومية.

 

وأعرب يو عن ضرورة عقد اجتماعات لمّ الشمل بشكل منتظم ومستمر, كما نفى وجود أي خطط للاتصال بين مكتبي الصليب الأحمر في الكوريتين منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

 

ودعا يو إلى سرعة الاستجابة لعرض جارتها الجنوبية إرسال عشرة آلاف طن من القمح في صورة معونات إلى بيونغ يانغ.

 

وفشلت سول وبيونغ يانغ في الاتفاق على جولة جديدة للمّ شمل الأسر التي انفصلت نتيجة صراع استمر من 1950 حتى 1953 وانتهى بهدنة لا بمعاهدة سلام، وذلك في اجتماع أعده مكتب الصليب الأحمر.

 

واتفقت الدولتان في قمتهما الأولى عام 2000 على عقد اجتماعات للمّ شمل الأسر, وانضم أكثر من 127 ألف شخص في كوريا الجنوبية منذ ذلك الحين لحضور تلك الاجتماعات لكن توفي حوالي ثلثهم.

 

وتم حتى الآن لمّ شمل حوالي 16 ألف شخص في لقاءات مع ذويهم, كما يعتقد وجود نحو 600 ألف شخص من العوائل المنفصلة بين الكوريتين نتيجة الحرب.

 

وأعلنت كوريا الشمالية بمناسبة العام الجديد أن تحسين العلاقات مع كوريا الجنوبية مازال هدفا ثابتا، بينما دعا رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك إلى نقطة تحول في العلاقات بين البلدين.

المصدر : الألمانية