أحمدي نجاد توقع أن تصبح إيران قوة مؤثرة بالعالم في السنوات المقبلة (الفرنسية)

دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى التعامل مع بلاده باعتبارها طرفا رئيسا في المنطقة والعالم.
 
وقال أحمدي نجاد في خطاب له أمام البرلمان إنه لا خيار سوى الاعتراف بعظمة الأمة الإيرانية, وإنه لا توجد سياسة قابلة للتنفيذ في منطقة الشرق الأوسط من دون بلاده.
 

كما وصف الظروف الداخلية بالجمهورية الإسلامية بالممتازة, قائلا إن إيران تشهد اليوم "وحدة وطنية نادرة".

 
كما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن أحمدي نجاد في وقت سابق أن بلاده ستصبح في خلال الخمس والعشر السنوات المقبلة قوة مؤثرة في العالم.
 
احترام وعدالة
واعتبر أن الطريق الصحيح للتعامل مع الشعب الإيراني هو احترام هذا الشعب والامتثال للعدالة.
 
وأضاف أن "أعداء الشعب الإيراني يجب ألا يتصوروا أن بإمكانهم صد حركة الشعب الإيراني, فإذا كانوا على هذا التصور فستقع أحداث وسيعلمون بأن تصوراتهم كانت مجرد أحلام".
 
كما دعا الرئيس الإيراني إلى ضرورة نزع الأسلحة النووية للدول التي تمتلكها, قائلا "يجب نزع الأسلحة النووية لجميع الدول التي تمتلك هذا السلاح ونحن صامدون على هذا الطلب".
 
وأشار إلى ما وصفه بالجرائم التي يرتكبها "الاستكبار" في أنحاء العالم من بينها المجازر التي ارتكبت في رواندا وهيروشيما اليابانية والعراق, قائلا إن "هناك موطئ قدم لكم أينما وقعت جرائم".

المصدر : الجزيرة + وكالات