بتراوس: منشآت إيران غير محصنة ضد القنابل (الفرنسية-أرشيف)

قال قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال ديفد بتراوس إن الولايات المتحدة لديها خطط طارئة للتعامل مع البرامج النووية الإيرانية إضافة إلى الدبلوماسية والعقوبات.
 
ولم يكشف بتراوس عن تفاصيل تلك الخطط، غير إنه قال إن الجيش "درس تأثير أي عمل يتخذ هناك"، وأضاف لـ"سي إن إن" أنه سيكون من "الاستهانة" ألا تنظر القيادة المركزية في جميع السيناريوهات المحتملة لوضع خطط طوارئ مختلفة.
 
ورفض التعليق عندما سئل عن شائعات بشأن مهاجمة إسرائيل للمنشآت النووية الإيرانية، لكنه أشار إلى أن إيران عززت تلك المواقع النووية والأنفاق الأرضية، وأضاف أن "هذه المنشآت غير محصنة ضد القنابل، بالتأكيد من الممكن قصفها، مدى فعالية ذلك يختلف باختلاف الجهة التي ستنفذ ذلك، ونوعية الذخائر التي لديهم".
 
وأكد بتراوس أيضا أنه لا يزال يوجد بعض الوقت لقوى عالمية لإشراك إيران في الدبلوماسية.
 
ومن المقرر أن يجتمع دبلوماسيون من ست دول -الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا- في منتصف الشهر الجاري لمناقشة "الخطوات المقبلة" في التعامل مع إيران.

المصدر : وكالات