دعوة أميركية لمحاربة القاعدة باليمن
آخر تحديث: 2010/1/11 الساعة 04:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/11 الساعة 04:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/26 هـ

دعوة أميركية لمحاربة القاعدة باليمن

ليبرمان (يمين) وماكين أثناء مؤتمر صحفي سابق (الفرنسية-أرشيف)

قال عضوان كبيران بمجلس الشيوخ الأميركي الأحد إن الولايات المتحدة متقدمة في قتالها ضد "المتطرفين الإسلاميين"، ولكنها يجب أن تظل سريعة الحركة وتتابع أعداءها في ميادين معارك جديدة في اليمن وفي أماكن أخرى.
 
وقال السيناتور جوزيف ليبرمان رئيس لجنة الأمن الداخلي بمجلس الشيوخ عن القتال ضد القاعدة وحلفائها، "إنها حرب ذات ميادين متعددة، إننا على وشك خوض منعطف استثنائي ونجاح في العراق".
 
وأضاف في حديث لقناة سي أن أن الأخبارية "الرئيس باراك أوباما ملتزم بالانتصار في الحرب في أفغانستان، وأعتقد أن لدينا فريقا غير عادي هناك، وسننجح في أفغانستان".
 
وتابع "لقد طاردنا بعض الأعداء من القاعدة في اليمن، ولكن الحقيقة هي أنه في العام الماضي وقعت أكثر من عشر محاولات معروفة لهجمات إرهابية على أرض الولايات المتحدة واخترقت ثلاث هجمات منها دفاعاتنا".
 
وقال "كما هو الحال في أي حرب عندما يخترق العدو خطوطنا علينا إعادة التجمع وعلينا أن نقوي دفاعاتنا".
 
ماكين: أوباما فوض بزيادة في الدعم للجيش اليمني ضد القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
انعدام الأمن
من جهته قال السناتور جون مكين المرشح الجمهوري للرئاسة في انتخابات عام 2008 في حديث للقناة نفسها إن أميركا لم تعد آمنة منذ هجمات 11 سبتمبر.
 
وأضاف "أمامنا طريق طويل يتعين علينا أن نقطعه ولكني أعتقد أننا حققنا تقدما كبيرا، أعتقد أننا برهنا على أن القاعدة يمكنها أن تهبط  تقريبا في أي مكان وحيثما تكون هناك ارض خصبة فسوف تزدهر".
 
 وتابع "الآن الأحدث بالطبع هو اليمن حيث هناك تحد كبير تأكيدا".
 
وأضاف أن ذلك يتعين مواجهته بالتنسيق مع الحكومة والجيش في اليمن، مشيرا إلى أن الرئيس أوباما فوض بزيادة كبيرة في الدعم الأميركي للجيش اليمني ضد القاعدة.
المصدر : رويترز