بيير كامات (يمين) كان يتردد كثيرا على مالي قبل أن يتعرض للاختطاف (الفرنسية-أرشيف)

هدد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بقتل رهينة فرنسي في حال عدم الإفراج في غضون 20 يوما عن أربعة من أعضائه يوجدون رهن الاعتقال في مالي.

ونُقل ذلك التهديد في موقع أميركي على الإنترنت يهتم بمراقبة ورصد الجماعات التي يشتبه في صلاتها بما يسمى الإرهاب.

وحسب الموقع فإن المهلة الصادرة عن التنظيم وردت في بيان يحمل تاريخ العاشر من الشهر الجاري.

وحذر التنظيم الحكومتين الفرنسية والمالية بأنه في حال عدم الاستجابة لمطلبه فإنه سيتم قتل الرهينة الفرنسي، وحمل الحكومتين المسؤولية عن حياة المواطن الفرنسي.

وكان التنظيم قد أعلن في وقت سابق أن عناصره اختطفوا الفرنسي بيير كامات في مالي يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. كما تبنى التنظيم اختطاف ثلاثة إسبان بموريتانيا في الـ29 من الشهر ذاته.

وقال المسؤول الإعلامي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي صلاح أبو محمد في تسجيل صوتي تم بثه قبل نحو شهر إن التنظيم سيوجه في وقت لاحق رسالة إلى كل من الحكومتين الإسبانية والفرنسية تتضمن شروط التنظيم للإفراج عن المختطفين.

وكانت الحكومة الإسبانية قالت إنها تعتقد أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي متورط في خطف ثلاثة من مواطنيها -رجلين وامرأة يعملون في منظمة آسيو سوليدارا للإغاثة في برشلونة- كانوا يشاركون في توزيع حواسيب وأدوات أخرى على مناطق فقيرة في موريتانيا.

المصدر : الفرنسية