نتنياهو يهاجم السلطة ويتوعد غزة
آخر تحديث: 2010/1/10 الساعة 17:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/10 الساعة 17:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/25 هـ

نتنياهو يهاجم السلطة ويتوعد غزة

شن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد هجوما على السلطة الفلسطينية متهما إياها بالتحريض على ما يسميه إرهابا, وأطلق في الوقت نفسه تهديدات ضد غزة بذريعة إطلاق صواريخ منها قائلا إن إسرائيل سترد بحزم.
 
وجاءت تصريحات نتنياهو في مستهل جلسة مجلس الوزراء الإسرائيلي صباح اليوم, وبدت ردا غير مباشر على تلميحات الموفد الأميركي إلى المنطقة جورج ميتشل بأن إسرائيل هي من يعطل استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.
 
واستهدف نتنياهو الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس حكومته سلام فياض دون أن يذكرهما بالإسم.
 
وقال إن من يرعى افتتاح ميدان يحمل اسم "مخربة" قتلت إسرائيليين يبعد السلام, ويخرق بشكل سافر تعهدات قائمة بمنع التحريض ضد إسرائيل.
 
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية يشير إلى إطلاق اسم الفدائية الشهيدة دلال المغربي على ميدان في مدينة رام الله بالضفة الغربية.
 
وهاجم أيضا زيارة عائلات ثلاثة فلسطينين قتلتهم قوات الاحتلال مؤخرا في نابلس بذريعة قتل أحد المستوطنين في الضفة الغربية, وقال إن من يصف هؤلاء بالشهداء يشجع الإرهاب على حد تعبيره.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري إن تصريحات نتنياهو انطوت على تصعيد استهدف السلطة الفلسطينية برمتها.
 
وأضاف أنه لجأ إلى تلك النبرة التصعيدية كي يظهر أن إسرائيل منزعجة وأنها ليست هي السبب في عدم العودة إلى طاولة المفاوضات.
 
معظم فصائل المقاومة في غزة ملتزمة
بما يشبه الهدنة (الأوروبية-أرشيف)
وعيد لغزة
وفي التصريحات ذاتها التي أدلى بها في جلسة مجلس الوزراء, توعد رئيس الحكومة الإسرائيلية غزة قائلا إن إسرائيل سترد بحزم على الهجمات الصاروخية منها.
 
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عنه قوله إن الجيش الإسرائيلي رد على هجمات فور وقوعها, وإنه استهدف ورشة تصنع فيها القذائف الصاروخية وأنفاقا تستخدمها إيران لتهريب صواريخ إلى القطاع.

وأطلق رئيس الوزراء الإسرائيلي تهديداته الجديدة فى وقت كثف الجيش الإسرائيلي اعتداءاته على القطاع حيث سقط في الأيام القليلة الماضية عدد من الشهداء والجرحى.
 
وسقط شهيدان اليوم في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف شمال القطاع. وفارق الشهيدان الحياة بعدما ظلا ينزفان لمدة ثلاث ساعات تقريبا دون أن يسمح جيش الاحتلال بإسعافهما.
المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات