هجوم الأسبوع الماضي في ماخاتشكال أودى بحياة سبعة شرطيين (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر ووكالات أنباء روسية اليوم إن قوات الأمن الروسية قتلت خمسة مسلحين في حادثين منفصلين بجمهورية داغستان الروسية بينهم اثنان من كبار القادة.
 
فقد أعلنت الوكالة الاتحادية الروسية للأمن في بيان أن مراد قربانوف المعروف بأمير داغستان قتل مع اثنين من صغار المسلحين مساء أمس السبت خارج قرية شامخال بداغستان عندما انفجرت السيارة التي كانوا ينقلون المتفجرات فيها بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة. 
 
وقالت الوكالة إن المسلحين عينوا قربانوف في منصب "أمير داغستان" خلفًا لأومالات ماغوميدوف الذي قتل في ديسمبر/كانون الأول في ظروف مشابهة.
 
كما ذكرت أن قوات الأمن استطاعت "تحييد" زعيم إسلامي آخر هو مدريد بيجوف بعد اقتحام منزل خاص في ماخاتشكال عاصمة داغستان صباح اليوم.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية بداغستان مارك تولتشينسكي، مؤكدًا الخبرين، إن بيجوف الذي كان مجندا بالشرطة العسكرية الروسية قبل أن ينشق وينقلب على السلطات الروسية، زعيم "جماعة إرهابية" ومسؤول عن عدة هجمات على الشرطة والقوات الاتحادية.
 
وكان موقع قفقاز سنتر الإلكتروني ذو الصلة بالحركات المسلحة في داغستان قد أورد أن ثلاثة أشخاص قتلوا في سيارة مساء السبت دون أن يشير إلى هويتهم، كما أورد نفس الموقع أنباء عن اشتباك مسلح في منزل بماخاتشكال صباح اليوم الأحد دون أن يحدد هوية القتيل.
 
وتشهد منطقة شمال القوقاز بشكل عام، مثلما تشهد جمهوريتا الشيشان وأنغوشيا المجاورتان، تصاعدا في أعمال العنف, وتحصل هجمات متكررة على الشرطة.
 
يشار إلى أن داغستان شهدت في الأشهر الأخيرة ازديادًا في وتيرة الهجمات المسلحة ضد الشرطة والقوات الاتحادية، كان آخرها مقتل سبعة من رجال الشرطة وإصابة 20 آخرين بانفجار سيارة مفخخة الأسبوع الماضي في مستودع لشرطة المرور في ماخاتشكال.

المصدر : وكالات