رئيس سريلانكا خلال زيارته لجافنا يصافح متمردا من التاميل بعد إطلاق سراحه (الفرنسية)

زار رئيس سريلانكا ماهيندا راجاباكسا شبه جزيرة جافنا معقل المتمردين التاميل السابق. وتعد هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها رئيس سريلانكي منذ ثلاثين عاما. 
 
وقد التقى راجاباكسا خلال زيارة جافنا التي تبعد 400 كيلومتر شمال العاصمة كولومبو قوات الحكومة ومدنيين ورجال الدين وسط إجراءات أمنية مشددة.
 
ويخوض راجاباكسا المنافسة في الانتخابات الرئاسية الوشيكة للفوز بفترة رئاسية ثانية حيث يرتبط جزء من زيارته بحملته الانتخابية.
 
أما أقرب منافسي راجاباكسا في هذه الانتخابات فهو قائد الجيش السابق الجنرال ساراث فونسيكا الذي قاد الجيش خلال هزيمة جبهة نمور تحرير تاميل إيلام.
 
وينسب كل من راجاباكسا وفونسيكا الفضل في التغلب على التاميل إلى نفسه في محاولة لجذب الأصوات في الانتخابات المقررة في 26 يناير/ كانون الثاني ويبلغ عدد الناخبين المسجلين للتصويت فيها 14 مليون شخص.
 
ولم يتمكن رؤساء سريلانكا قبل ذلك بمن فيهم راجاباكسا من زيارة شبه الجزيرة التي تسكنها أقلية التاميل نظرا لأسباب أمنية في المقام الأول.
 
وتغلبت قوات الحكومة أخيرا على مقاومة متمردي التاميل في مايو/ أيار العام الماضي بعد حرب أهلية استمرت عقودا من الزمن وخلفت أكثر من 70 ألف قتيل.

المصدر : وكالات