عملية تحرير الناتو للصحفي أسفرت عن مقتل سيدة وجندي بريطاني (الفرنسية)

لقي جندي بريطاني مصرعه خلال عملية تحرير الصحفي البريطاني الذي يعمل في صحيفة نيويورك تايمز، فجر اليوم الأربعاء.

ووفقا لمسؤولين أفغان فإن امرأة تقيم في المنزل الذي كان يوجد به الصحفي قتلت أيضا خلال عملية التحرير التي نفذتها قوات تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، فيما أكد شهود عيان مقتل المترجم الأفغاني الذي كان يرافق الصحفي ستيفن فاريل.

وقال المواطن الأفغاني محمد نبي -وهو أحد سكان مقاطعة شار داراه- إن مقاتلي حركة طالبان طلبوا منه إيواءهم بصحبة الصحفي والمترجم في تلك الليلة والبقاء في منزله، مشيرا إلى أن قوات الأطلسي وصلت في مروحية فجر اليوم وقتلت زوجة أخيه، فيما رحل الجنود ومعهم الصحفي، وبعد ذلك عثر على جثة المترجم خارج المنزل.

من جانبه أكد رئيس مقاطعة شار داراه عبد الواحد عمر خليل أنه لا معلومات لديه عن مصير المترجم.

يذكر أن الصحفي كان قد اختطف يوم السبت الماضي خلال زيارة لموقع شاحنتي الوقود اللتين اختطفهما مسلحو طالبان، قبل أن يعقب ذلك غارتين للناتو أسفرتا عن مقتل نحو 130 شخصا يوم الجمعة الماضي.

المصدر : وكالات