صواريخ مضادة للطائرات في عرض عسكري في موسكو مايو الماضي (الفرنسية-أرشيف)

نفى وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف اليوم أن تكون سفينة شحن روسية خطفت في 24 يوليو/تموز الماضي قبالة سواحل السويد، كانت تهرب صواريخ مضادة للطيران إلى إيران.

وقال إن التقارير التي تحدثت عن تهريب صواريخ أرض جو طراز إس-300 "غير صحيحة على الإطلاق".

واتهم الادعاء الروسي ثمانية بخطف السفينة التي اختفت لثلاثة أسابيع ثم رصدت الشهر الماضي قبالة الساحل الغربي لأفريقيا حيث حررت القوات الروسية طاقمها المكون من 15 بحارا روسيا قرب جزر كيب فيردي (الرأس الأخضر).

وتحدثت صحيفة نوفايا غازيتا الروسية الشهر الماضي عن عملية قرصنة نفذت لصالح الموساد الإسرائيلي الذي أراد منع وصول أسلحة إلى إيران.

وكتبت الصحيفة أن الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز زار موسكو بعد يوم فقط من تحديد موقع السفينة، حيث طالب المسؤولين الروس بعدم تزويد إيران بالأسلحة وبأنظمة الدفاع الصاروخي.

المصدر : الفرنسية