وصفت وزارة الخارجية الإيرانية موقف دول مجلس التعاون الخليجي المطالب بإعادة جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى إلى سيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، بأنه تدخل في شؤون إيران الداخلية، معتبرة أن حل هذه المسألة لا يتم إلا بالحوار الثنائي.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسن قشقاوي الأحد إن طرح ما وصفه بالادعاءات التي لا أساس لها حول ما أسماها الجزر الإيرانية في البيان الأخير لاجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي، يعد تدخلا سافرا في شؤون إيران الداخلية ومرفوضا من قبل إيران.
 
وأضاف أن الجزر الإيرانية الثلاث کانت على مر التاريخ جزءاً لا يتجزأ من التراب الإيراني وستبقى بهذا الشكل.
 
واعتبر أن السبيل الوحيد لإزالة سوء الفهم بخصوص جزيرة أبو موسي يتمثل في إجراء محادثات ثنائية، وأن تدخّل أطراف أخرى لا يساعد أبداً على حل هذا الموضوع.
 
ودرج مجلس التعاون الخليجي الذي يضم السعودية والكويت والإمارات والبحرين وقطر وسلطنة عمان على دعم الموقف الإماراتي المؤكِد على سيادتها التامة على الجزر الثلاث ومياهها الإقليمية ومجالها الجوي.

المصدر : يو بي آي