أوباما أعلن التزامه بالعمل مع الأمم المتحدة (الفرنسية-أرشيف)
يظهر الرئيس الأميركي باراك أوباما لأول مرة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في الاجتماع السنوي الذي يعقد الشهر الحالي، وهو الاجتماع الذي يحضره الزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

وقد تعهد أوباما -على نقيض سلفه جورج بوش- بالعمل عن كثب مع الأمم المتحدة، ويعتزم أن يمضي الأيام الثلاثة التي يستغرقها الاجتماع أو بعضا منها في نيويورك لإلقاء كلمتين ورئاسة اجتماع لمجلس الأمن.

وتقول تكهنات إنه قد يعلن مبادرة جديدة للسلام في الشرق الأوسط، واستضافة اجتماع بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس اللذين يرجح أن يحضرا اجتماع الجمعية العامة في نيويورك.

وما زال الجانبان مختلفين بشأن الشروط المسبقة لعقد مثل هذا الاجتماع، خاصة وقف إسرائيل بناء المستوطنات اليهودية، ولكن دبلوماسيا غربيا قال إن هناك آمالا بحدوث "خطوة واضحة إلى الإمام في عملية السلام بالشرق الأوسط" خلال الاجتماع.

المصدر : رويترز