نجاد وشافيز يتحدان ضد "الإمبريالية"
آخر تحديث: 2009/9/5 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/5 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/16 هـ

نجاد وشافيز يتحدان ضد "الإمبريالية"

نجاد: الشعوب العقائدية والثورية ستقف دوما جنبا إلى جنب (رويترز-أرشيف)

أکد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لنظيره الفنزويلي هوغو شافيز ضرورة تعزيز ما سماه الجبهة المناهضة للإمبريالية في العالم، معتبرا أن مرحلة تأثير الاستكبار العالمي على الشعوب الثورية قد ولت.
 
وقال أحمدي نجاد في تصريحات نقلتها وكالة إيرنا الإيرانية إنه من واجب إيران وفنزويلا مساعدة الشعوب المستضعفة والثورية.
 
واعتبر خلال لقائه شافيز اليوم السبت في طهران أن استخدام کافة الإمكانيات أمر ضروري لتطوير ودعم التعاون الثنائي، مشيرًا إلى أن في إمكان البلدين متابعة التعاون المشترك في مناطق العالم المختلفة على ضوء تنفيذ الاتفاقيات الثنائية.
 
وأکد الرئيس الإيراني أن "الشعوب العقائدية والثورية مثل الشعبين الإيراني والفنزويلي سيقفان دوما جنبا إلى جنب"، مؤکدا ضرورة تطوير العلاقات بين إيران وفنزويلا، نظرا لوجود مصالح وأصدقاء وأعداء مشترکين.
 
من جانبه، أشار شافير الذي وصل طهران في زيارة مدتها يومان إلى مشارکة وتعاون البلدين في "الجبهة المناهضة للإمبريالية في العالم"، مؤکدا أنه عليهما مساعدة الشعوب الثورية.
 
وكان شافيز الحليف القوي لطهران قد عبر عن دعمه المتواصل لبرنامج إيران النووي قائلا في تصريحات بثها التلفزيون الفنزويلي يوم الجمعة "نحن واثقون من أن إيران لن تتراجع عن جهودها في امتلاك ما يعد حقا سياديا للشعب وهو الحصول على جميع التجهيزات لاستعمال الطاقة النووية السلمية".
 
وأضاف شافيز "ليس هناك أي إثبات على أن إيران بصدد بناء قنبلة نووية.. قريبا سيتهموننا أيضا ببناء هذه القنبلة في فنزويلا". يذكر أن حكومة شافيز بصدد إعداد مخطط أولي لبناء قرية نووية في فنزويلا بمساعدة إيرانية.
المصدر : وكالات

التعليقات