الصور ظهرت بعد أن راسلت منظمة مستقلة هيلاري كلينتون تشتكي من سلوك الموظفين

قالت السفارة الأميركية في كابل إن مشرفيْن في شركة حراسة أميركية مكلفة حماية الدبلوماسيين الأميركيين استقالا وفصل ثمانية بعد أن أظهرتهم صور في سهرة عربدة في وضعيات مخلة بالحياء، في حلقة جديدة من حلقات انتهاكات المؤسسات الأمنية في أفغانستان والعراق.
 
وجاء القرار بعد أن راسلت منظمة مستقلة تكافح الفساد وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء الماضي، واتهمت مشرفين في شركة "آرمور غروب نورث أميركا" بمضايقة حراس في السفارة، ما يهدد أمن دبلوماسيي البعثة الدبلوماسية، حسب قولها.
 
وقالت المنظمة إن بعض حراس السفارة تعرضوا لانتهاكات ومضايقات على يد مشرفين في الشركة الأمنية، وهي فرع لمؤسسة اسمها "ويكينهات" مقرها فلوريدا، توظف 450 حارسا لحماية السفارة مقابل 189 مليون دولار في عقد من خمس سنوات جدد في يونيو/حزيران الماضي.
 
ونقلت المنظمة عن شهود قولهم إنهم شاهدوا مشرفين في الشركة يتبولون على بعض الناس، في واحد من انتهاكات أضرت حسبها بمعنويات حراس السفارة التي تعد 1000 شخص بين دبلوماسيين وموظفين أميركيين وأفغان.
 
آرمور غروب وقعت مع الخارجية الأميركية عقدا من خمس سنوات بـ 189 مليون دولار
صور الإنترنت

ومنذ تلك المراسلة، ظهرت صور على الإنترنت تظهر المفصولين العشرة وهم يشربون الخمر وفي وضعيات عري يبدون في أحدها وهم يتلمسون بعضهم بعضا.
 
واصطحب المشرفون في حالة واحدة على الأقل, حسب المنظمة، بائعات هوى إلى مكان عيش الحراس، وهو انتهاك خطير لقواعد الأمن والانضباط في السفارة، حسب قولها، إضافة إلى حملهم أفغانا على إتيان سلوكيات يمنعهما الإسلام كشرب الخمر.
 
وقال بيان للسفارة إن المفصولين أشخاص غير مرغوب فيهم في أفغانستان، وقد غادروا هذا البلد أمس لكن دون أن تذكر جنسياتهم أو أسماءهم.
 
تحقيق مستمر
وقالت السفارة إن الفريق المدير لـ"آرمور غروب  نورث أميركا" في كابل عوض كاملا، وإن مكتب الأمن في السفارة يواصل التحقيق مع كل حراس الشركة في أفغانستان، وتحدثت عن حظر على شرب الخمر فرض على الحراس في أماكن إقامتهم.
 
وثلثا حراس السفارة الأميركية في كابل، وعددهم 450، من النيباليين الغوركا ومن مواطني شمال الهند، لا يتحدثون الإنجليزية إلا لماما ما صعّب التواصل وباتت التعليمات تنقل إليهم أحيانا بلغة الإشارة، حسب المنظمة.
 
واستجوب فريق أرسله المفتش العام في الخارجية الأميركية إلى كابل 50 شخصا، حسب ناطق باسم الخارجية الأميركية قال إنه لا يعرف إن كانت "آرمور غروب نورث أميركا" ستوظف المفصولين في أماكن أخرى، لكنه لم يستبعد إنهاء العقد معها.

المصدر : وكالات