تعهد قائد القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال بإجراء تحقيق شامل في غارة نفذتها قوات الحلف بولاية قندز شمال البلاد يوم أمس وخلفت عشرات القتلى والجرحى معظمهم من المدنيين، في وقت انتقد فيه الاتحاد الأوروبي الغارة ووصفها بالكارثة.

وقال الجنرال ماكريستال في بيان بثه التلفزيون الأفغاني إنه أمر بإجراء هذا التحقيق لمعرفة ملابسات الغارة، وأكد أن سلامة وحماية المدنيين الأفغانيين أمر بالغ الأهمية وسيتم النظر فيه بأقصى درجة من الجدية.

وأشار إلى أن الناتو شن الغارة على ما يعتقد أنه هدف لحركة طالبان فجر الجمعة، وقال إن القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) قدمت مساعدات طبية لجرحى الغارة.

تأتي هذه التصريحات في وقت يتواصل فيه تحقيق ثلاثي تقوم به الحكومة الأفغانية والأمم المتحدة والناتو لمعرفة ملابسات الحادث وهويات الضحايا.

ويتزامن ذلك مع لقاء ضباط عسكريين أميركيين وألمان بعائلات وضحايا الغارة، في محاولة لتهدئة الغضب الناجم عن الحادث.



ضباط أميركيون وألمان يزورون
طفلا أصيب في الغارة (رويترز)
تشييع

وشيعت اليوم جنازات قتلى الغارة في عدد من قرى قندز في أجواء من الغضب إزاء استهداف المدنيين من طرف القوات الدولية المنتشرة في أفغانستان. 

وقال مصدر حكومي في قندز إن القصف خلف 90 قتيلا جلهم مدنيون، في حين قالت مصادر في الشرطة ووزارة الداخلية الأفغانية إن نحو 56 عنصرا من طالبان قتلوا في الغارة وجرح عشرة أشخاص آخرون بينهم طفل في الثانية عشرة من عمره.

وبحسب هذه المصادر، فإن الغارة نفذتها طائرة أميركية مقاتلة من طراز أف15 استدعتها القوات الألمانية واستهدفت صهريجي وقود بعد الاستيلاء عليهما من قبل مسلحي طالبان على الطريق بين طاجكستان وكابل.

وقالت طالبان إن الصهريجين وقعا في الوحل قرب إحدى القرى فخرج سكانها للتزود بالوقود وحينها وقع القصف. وقال الناتو بداية إن كل القتلى من طالبان، لكنه تراجع لاحقا وأقر بوجود جرحى مدنيين كثيرين.

وقال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن استهداف المدنيين أمر غير مقبول في كل الظروف، كما انتقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الغارة وقالوا إنها كارثة لا يمكن قبولها.

جنود ألمان عند موقع الهجوم ضد قافلتهم
في قندز (رويترز)
تصريحات غيتس
وسط هذه الأجواء قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس في أول لقاء له مع الجزيرة منذ تولي الرئيس باراك أوباما السلطة إن واشنطن مصممة على تحقيق اهدافها في أفغانستان.

وأضاف غيتس أن بلاده لا تريد التحدث عن النصر أو الهزيمة، بل على تحقيق أهدافها، مشيرا إلى أن الأمر لا يتعلق بالولايات المتحدة وحدها بل يتعلق بالحكومة الأفغانية والشعب الأفغاني وبعشرات الدول والمنظمات غير الحكومية العاملة هناك.

ميدانيا قتل جندي أميركي في هجوم تعرض له شرق البلاد، كما قتل جنديان أحدهما فرنسي والآخر بولندي في المنطقة ذاتها أمس الجمعة.


وفي ولاية قندز انفجرت قنبلة فأصابت قافلة ألمانية، مما تسبب في عطب عدة مركبات. ولم يعرف بعد عما إذا كان هناك أي إصابات من جراء الحادث.

المصدر : وكالات