الأمن يشتبك مع الهان في شنغيانغ
آخر تحديث: 2009/9/4 الساعة 13:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/4 الساعة 13:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/15 هـ

الأمن يشتبك مع الهان في شنغيانغ

الهان يتهمون الإيغور المسلمين باستهدافهم بوخز الإبر (رويترز)

تصدت شرطة مكافحة الشغب في مدينة أورومتشي عاصمة إقليم شنغيانغ غربي الصين اليوم الجمعة لحشد من المحتجين الهان بعد محاولة المئات منهم اختراق حواجز أمنية والوصول إلى حي يقطنه الإيغور المسلمون، واستخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق الهان الغاضبين.

وتأتي المواجهات مع قوات الأمن بعد يوم من خروج آلاف الهان إلى شوارع أورومتشي للاحتجاج على ما ادعوه من استهدافهم في هجمات بمحاقن طبية، وعلى ما يعتبرونه تباطؤ السلطات في معاقبة الإيغوريين الذين تصادموا مع الهان في الخامس من يوليو/تموز في أحداث وقع ضحيتها قرابة المائتين من الطرفين.

وقال أحد الرجال الهان وهو يحاول اختراق الحواجز التي تغلق الحي الإيغوري لوكالة رويترز "ليس لهم أي حق في أن يسدوا الطريق بهذا الشكل، هؤلاء الإيغور يطعنوننا بالإبر".  وأضاف "علينا أن نعالج المشكلة"، وكان مئات من رجال الشرطة قد تدخلوا لتفريق الحشد الهاني الذي تفرق إلى الشوارع المجاورة.

استقالة مسؤول
وكانت مواجهات الجمعة قد سبقها خروج متظاهرين من الهان في العاصمة أورومتشي أمس الخميس يطالبون باستقالة كبير مسؤولي الإقليم وذلك وسط حالة من الهلع سببتها أحداث وخز الإبر التي أثارت التوتر العرقي بعد أن ادعى الهان أنهم يتعرضون لها من الإيغور المسلمين.

ومثلت المظاهرة تحديا علنيا نادرا من الصينيين المنتمين لعرقية الهان (التي تشكل غالبية سكان الصين) للحزب الشيوعي الحاكم بالإقليم المضطرب حيث هتف المتظاهرون بعد تجمعهم عند مبنى الحكومة الإقليمية في أورومتشي قائلين "قدم استقالتك يا وانغ ليكوان، الحكومة غير مجدية". ووانغ ليكوان هو زعيم الحزب الشيوعي في شنغيانغ الذي تولى منصبه قبل 14 عاما. كما هتف آخرون "اعتذر لشعب شنغيانغ يا وانغ ليكوان".

وأظهرت صورة للمشهد نشرتها وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) وانغ ليكوان وهو يلقي كلمة على الحشد من شرفة وبيده مكبر صوت. وقال شاهد عيان لرويترز طلب عدم نشر اسمه إن ليكوان أبلغ الحشد بأن ثلاثين شخصا اعتقلوا بشأن أحداث الوخز بالإبر.

وذكر الشاهد أن بعض المتظاهرين ألقوا الزجاجات الفارغة وأشياء أخرى تجاه وانغ، وقدر نفس الشاهد عدد الأشخاص الذين تجمعوا وقت العصر في ساحة الشعب بوسط أورومتشي بنحو ثلاثة آلاف.

من جهتها قالت (شينخوا) إن عشرات الألوف شاركوا في الاحتجاجات بمختلف أنحاء أورومتشي، وذكر تقرير نشرته الوكالة أن الاحتجاجات بدأت في صباح الخميس عقب مزاعم بأن رجلا وخز صبية عمرها خمس أعوام، غير أن التقرير لم يشر إلى أن المهاجم ينتمي لعرقية الإيغور الناطقة بالتركية والتي تشكل غالبية سكان الإقليم.

في المقابل قال بعض الشهود إنهم رأوا بعض الإيغور المسلمين يتعرضون للضرب بيد الهان الصينيين، وقال أحد سكان المنطقة إنه رأى عددا من متظاهري الهان الصينيين يضربون شخصا من الإيغور يتهمونه بوخز أشخاص من الهان بإبر طبية، لكن الشرطة أنقذته ونقلته إلى المستشفى.

وخز المئات
ونقل التلفزيون الإقليمي عن مكتب الصحة في شنغيانغ قوله "إن 476 شخصا بينهم 433 من الهان الصينيين توجهوا إلى المستشفيات على مدار الأسبوعين الماضيين للإبلاغ عما يبدو أنه وخز بالمحاقن الطبية، وأن الأطباء وجدوا علامات واضحة تدل على الوخز بالإبر في 89 حالة".

وذكر موقع وزارة الدفاع الصينية على الإنترنت أن جيش التحرير الشعبي أرسل أطباء إلى شنغيانغ لتقدير إصابات الأشخاص الذين يقولون إنهم تعرضوا للوخز.

وقال رئيس لجنة القانون والنظام في الحزب الشيوعي بالإقليم تشو هايلون إن "الكثير من الجرحى من العامة لم يدركوا ما حدث إلا بعد وقوعه ثم أبلغوا عنه مما يجعل من الصعب حل القضايا".

من جهته قال نيكولاس بيكلين من منظمة هيومن رايتس ووتش إنه لم يتضح بعد مدى صحة هذه المزاعم وأضاف "مثل هذه الشائعات تحدث في الصين بعد الاضطرابات، هناك دائما شائعات غريبة تنتشر بعد أحداث العنف".

المصدر : وكالات

التعليقات