اليابان ونيوزيلندا اتخذت إجراءات تحسبا لوصول تسونامي إليها (رويترز-أرشيف)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما جزيرة ساموا الأميركية جنوب المحيط الهادي منطقة منكوبة بعد أن ضربتها موجات المد (تسونامي) وخلفت عشرات القتلى عقب زلزال هز المنطقة وبلغت قوته 8.3 درجات على مقياس رختر.

كما ذكرت تقارير صحفية أن موجات تسونامي جديدة هزّت مدينة آبيا عاصمة دولة جزيرة ساموا المجاورة، في وقت اتخذت السلطات النيوزلاندية واليابانية إجراءات تحسبا لوصول أمواج تسونامي إليها.

ونقل بيان للبيت الأبيض عن أوباما قوله إن "كارثة كبرى" قد حلت في جزيرة ساموا، وطلب من السلطات الفدرالية توجيه المعونات إلى المنطقة المنكوبة.

من جهتها نقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن الشرطة المحلية في الجزيرة أنه تم تسجيل 63 قتيلا وإصابة عشرات آخرين وتشريد الآلاف وتدمير قرى بأكملها في دولة ساموا المجاورة لساموا الأميركية، لكن مسؤولين آخرين توقعوا أن يكون عدد القتلى أكبر من ذلك بكثير مع وصول فرق الإنقاذ إلى مناطق يتعذر الوصول إليها الآن بسبب الأضرار التي لحقت بالطرق والجسور خصوصا في الطرف الغربي من الجزيرة.

رسم بياني يوضح قوة الموجة الناجمة عن الزلزال (الأوروبية)
وأظهرت مشاهد تلفزيونية منازل قرب شواطئ سويت بالأرض وبيوت دمرتها الأمواج وقوارب صيد ضخمة أطيح بها على الشاطئ.

وكان مركز التحذير من تسونامي في هاواي قد أعلن عن حدوث تسونامي بارتفاع ثلاثة أمتار، الأمر الذي أسفر عن تدمير قرى على الجزر المنخفضة في دولة ساموا بالمحيط الهادي.
 
وصرح متحدث باسم المركز لإذاعة نيوزيلندا بأن موجة مد عاتية بارتفاع ثلاثة أمتار تمضي في المحيط الهادي بسرعة 800 كلم/ساعة، وأنه تم رفع مستوى التحذير بطول سواحل نيوزيلندا التي تبعد 2685 كلم عن مركز الزلزال.
 
وتم تحديد مركز الزلزال على مسافة نحو 204 كلم جنوب غرب الجزر النائية في المحيط الهادي، وعلى عمق 85 مترا.
 
وصدر تحذير من تسونامي في ساموا الأميركية، وساموا، وجزر كوك وتونغا وفيجي، بالإضافة إلى جزر أخرى في أرخبيل جنوب المحيط الهادي.
 
وأبلغ أحد سكان أبيا عاصمة ساموا إذاعة نيوزيلندا بأنه تم إجلاء مئات الأشخاص إلى جبل يقع خارج المدينة، وأنهم ينتظرون إعلانا بالعودة إلى منازلهم.
 
وقال مراسل لإذاعة نيوزيلندا "تسبب (تسونامي) في حدوث ذعر كبير في أنحاء البلاد هذا الصباح، حيث كان الأطفال يستعدون للذهاب إلى المدرسة والناس إلى أعمالهم".
 
تسونامي جديد
يأتي ذلك في وقت ذكرت تقارير صحفية أن تسوناميا جديدا ضرب مدينة آبيا مما دفع السكان إلى اللجوء إلى المناطق المرتفعة القريبة من المدينة.

من جهتها أصدرت اليابان تحذيرا من موجات مد تسونامي على سواحلها بعد زلزال ساموا الأميركية. وقالت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية في موقعها على الإنترنت إن التحذير يشير إلى تسونامي من المحتمل أن يصل ارتفاع الأمواج فيه إلى نصف متر.

وقال مراسل الجزيرة في طوكيو فادي سلامة إن التلفزيون الحكومي يذيع بشكل متواصل تحذيرات للسكان من حدوث هذا المد على سواحل اليابان خلال الساعات القادمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات