متكي فجأة في واشنطن
آخر تحديث: 2009/9/30 الساعة 22:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/30 الساعة 22:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/11 هـ

متكي فجأة في واشنطن

متكي أثناء مؤتمر صحفي في طهران هذا الشهر (الفرنسية-أرشيف)

حل وزير خارجية إيران منوشهر متكي بواشنطن بصورة مفاجئة، في زيارة إلى السفارة الباكستانية التي ترعى المصالح الإيرانية بالولايات المتحدة، مُنح لأجلها تأشيرة أميركية، في خطوة غير مسبوقة في تاريخ البلدين المقطوعة علاقاتهما الدبلوماسية منذ 30 عاما.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كولي إن متكي طلب تأشيرة لزيارة السفارة الباكستانية وقد منحت له، لكنه لن يلتقي أي مسؤولين أميركيين أو من يمثلهم.

ليس لفتة
ونفى كولي أن يكون منح التأشيرة لمتكي الذي شارك في أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، لفتة أميركية قبل محادثات حول الملف النووي الإيراني في جنيف هذا الخميس.

وقال إن ما يهم واشنطن أن تحضُر إيران لقاء جنيف، و"نحن نأمل أن يكونوا هم الطرف الذي يقدم على لفتات".

لكن مسؤولا أميركيا رفض كشف اسمه أقر بأن الزيارة ربما وفرت أجواء أفضل للقاء جنيف الذي استبقه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد  بقوله الأربعاء إن بلاده مستعدة لطرح حل يقوم على تخصيب اليورانيوم في بلد آخر.

لقاء جنيف
ويأتي لقاء جنيف في وقت أقرت فيه إيران بوجود منشأة جديدة لتخصيب اليورانيوم، لكنها نفت أن تكون سرية كما ذكرت استخبارات غربية، وأبدت استعدادها لفتحها أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وتفاوض الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا إيرانَ على وقف برنامجها النووي، وهو برنامج تقول دول غربية وإسرائيل إنه لتصنيع قنبلة ذرية.

وتواجه إيران تشديد العقوبات السياسية والاقتصادية عليها إذا لم توقف برنامجها النووي، وهو برنامج تؤكد أنه سلمي.

المصدر : وكالات

التعليقات