أمواج تسونامي ألحقت دمارا كبيرا في جزيرة ساموا (الفرنسية)
 
قتل 113 شخصا على الأقل واعتبر آخرون كثر في عداد المفقدين بعد أن أدى زلزال بقوة 8.3 درجات على مقياس ريختر إلى حدوث أمواج مد عاتية (تسونامي) اجتاحت منطقة جنوب المحيط الهادئ، وخاصة جزيرة ساموا الأميركية وجارتها دولة ساموا المستقلة، في حين أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما جزيرة ساموا منطقة منكوبة.

وقال مسؤولون في جزيرة ساموا الأميركية إن الكارثة التي وقعت الثلاثاء دمرت قرى ومنتجعات سياحية اجتاحتها موجات المد.
 
وأفادت التقارير بأن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع، حيث إن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى مناطق مرتفعة بعد الزلزال عادوا أدراجهم للمناطق المنخفضة.

وذكرت مصادر صحفية أن حصيلة الضحايا ما زالت غير مؤكدة رغم مرور نحو 24 ساعة على حصول الكارثة الطبيعية، حيث عادت خدمات المياه إلى العديد من القرى لكن التيار الكهربائي مازال مقطوعا عن معظم المنطقة، كما قضى أكثر من ألف شخص مشرد الليل في 15 مأوى طوارئ.

وأظهرت مشاهد تلفزيونية قرى قرب شواطئ دمرت بالكامل ومنتجعات سياحية سويت بالأرض وقوارب صيد ضخمة أطيح بها على الشاطئ، حيث بلغ ارتفاع الأمواج ما بين أربعة وستة أمتار.

وأعلن مركز الرصد الجيولوجي الأميركي أن مركز الزلزال يقع على بعد 200 كلم جنوب مدينة أبيا عاصمة دولة ساموا، مشيرا إلى أن عدة هزات ارتدادية حصلت بعد الزلزال، بلغت قوة اثنتين منها حوالي خمس درجات.

وأفادت تقارير بأن موجات مد صغيرة وصلت نيوزيلندا بالإضافة إلى ارتفاع منسوب مياه البحر في عدة جزر واقعة في جنوب المحيط الهادئ.

واستعد حرس الإنقاذ البحري في كاليفورنيا لاحتمال حدوث موجات خطيرة بعد الزلزال القوي في جزر ساموا. كما أصدرت اليابان تحذيرا من موجات تسونامي على سواحلها بعد زلزال ساموا الأميركية.

رسم بياني يوضح المسار الزمني للزلزال الذي سبب وقوع تسونامي بجزر ساموا  (الفرنسية)
منطقة منكوبة
وقد أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما ساموا الأميركية -التي اجتاحتها موجة تسونامي- منطقة منكوبة، وأعرب عن تعاطفه العميق مع عائلات الضحايا.

ونقل بيان للبيت الأبيض عن أوباما قوله إن "كارثة كبرى" قد حلت في جزيرة ساموا، وطلب من السلطات الفدرالية توجيه المعونات إلى المنطقة المنكوبة.
 
وأرسلت الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ مسؤولين للجزيرة النائية في المحيط الهادئ لتقييم الموقف.

ويبلغ عدد سكان جزيرة ساموا الأميركية 65 ألف نسمة بينما يبلغ سكان جارتها دولة ساموا المستقلة 220 ألفا.

المصدر : وكالات