40 قتيلا بحرب المخدرات بالمكسيك
آخر تحديث: 2009/9/3 الساعة 07:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/3 الساعة 07:27 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/14 هـ

40 قتيلا بحرب المخدرات بالمكسيك

شرطة المكسيك تعرض على الصحافة قائد عصابة اعتقل مايو الماضي (الفرنسية-أرشيف)
قتل نحو أربعين شخصا بـ48 ساعة في المكسيك بهجمات مختلفة على علاقة بحرب المخدرات التي زادت وتيرتها الأشهر الأخيرة.
 
وقتل 18 شخصا على الأقل عندما هاجم أمس مسلحون مركزا لمعاجلة الإدمان على المخدرات في مدينة على الحدود مع الولايات المتحدة، هي سيوداد خواريس، أعنف مدن المكسيك قاطبة.
 
وفي ميشواكان غربي البلاد قتل 21 شخصا بين الثلاثاء والأربعاء، بينهم نائب قائد أمن الولاية الذي لم يمض عليه في منصبه أسبوعان، ولقي حتفه في كمين في مدينة موريليا، قتل فيه أيضا سائق شاحنة كان صدفة في المكان.

وقتل أكثر من 13 ألف شخص منذ 2006 حين بدأت الحكومة حملة واسعة يشارك فيها عشرات آلاف الجنود للقضاء على عصابات المخدرات التي زادت الأشهر الأخيرة هجماتها بصورة لافتة.
 
وكان بين أعنف هجماتها ذلك الذي أودى في ميشواكان يوليو/تموز الماضي بـ12 من الشرطة مثل بجثثهم على سبيل الترهيب.
 
وفصل مئات من الشرطة والموظفين الحكوميين من مناصبهم بسبب تواطئهم مع عصابات المخدرات.
 
سجل الرئيس
وبدأت الحملات الكبيرة ضد عصابات المخدرات في 2006 عندما انتخب للرئاسة فيليبي كالديرون، الذي خسر حزبه حزب العمل الوطني يوليو/تموز الماضي انتخابات تشريعية، بسبب تزايد الجريمة وبسبب الانكماش الاقتصادي.
 
لكن كالديرون دافع عن سجله في مكافحة الجريمة، وقال في تقرير قدمه إلى الكونغرس إنه فعل ما لم يجرؤ عليه أي رئيس قبله.
 
وعرض بالأرقام ما حققته الحملات الأمنية ضد الجريمة، وهي حملات شهدت اعتقال ثمانين ألف شخص، لم يحدد كم منهم على علاقة بعصابات المخدرات.

وتحدث كالديرون عن مصادرة تسعين طنا من الكوكايين وخمسة آلاف طن من الماريغوانا وخمسين ألف قطعة سلاح غير مرخصة.
المصدر : وكالات

التعليقات