أحد شوارع مدينة دانانغ وسط فيتنام بعد الإعصار (الفرنسية)
 
بعد مروره المدمر على الفلبين حيث ارتفعت حصيلة ضحاياه إلى 246 قتيلا، خلف الإعصار كتسانا 22 ضحية جديدة وسط فيتنام التي غمرت فيها المياه والأشجار المقتلعة الشوارع.
 
وذكر مسؤول في لجنة مكافحة الفيضانات والعواصف أنه طبقا للإحصاءات الرسمية من السلطات المحلية فقد وصل عدد قتلى الإعصار -حتى بعد ظهر الثلاثاء- إلى 22 شخصا.
 
وأعلنت فيتنام إجلاء 170 ألف شخص بآلاف من رجال الشرطة والجيش تمت تعبئتهم لهذا الغرض بعد الأمطار الغزيرة والرياح العاتية التي ضربت أقاليم الوسط بين ليلتي الاثنين والثلاثاء.
 
وقالت الأرصاد الجوية المحلية إن الإعصار قد يتراجع إلى مستوى عاصفة استوائية مساء الثلاثاء، غير أن السلطات تخشى ارتفاع مستوى مياه الأنهار عن مستوى البحر، مما يعني حدوث فيضانات في الأيام القادمة.
 
ضحايا الفلبين
في غضون ذلك، لجأ مئات من الفلبينيين المشردين من ضحايا الفيضانات إلى القصر الرئاسي الذي فتح بشكل استثنائي أمامهم بأمر من الرئيسة غلوريا أرويو.
 
كتسانا تسببت في أسوأ فيضانات
 تشهدها الفلبين منذ 40 عاما (رويترز)
وارتفعت حصيلة كتسانا التي اجتاحت العاصمة مانيلا وضواحيها متسببة في أسوأ فيضانات تشهدها البلاد منذ 40 عاما، إلى 246 قتيلا على الأقل، وفق الحكومة التي كانت أصدرت الاثنين نداء من أجل مساعدة دولية في مواجهة الكارثة.
 
ولجأ آلاف المنكوبين المشردين إلى قاعات رياضية مغطاة ومدارس وملاجئ عشوائية أخرى، قبل أن تتدفق أعداد منهم اليوم على قصر مالاكانانغ بمانيلا مقر رئاسة الفلبين حيث تم توزيع مؤن، على ما أفاد به مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.
 
وقالت أرويو "سيتم إيواء النازحين في الأماكن المتاحة من مباني قصر مالاكانانغ وفي خيم سيتم نصبها". وأضافت "إذا تطلب الأمر، سيخلي موظفونا مكاتبهم لتوفير المزيد من الأماكن".
 
راتب شهرين
وفي بادرة تضامنية أعلن المسؤولون الفلبينيون وفي مقدمتهم أرويو أنهم سيتبرعون بمرتبي شهرين "للمساهمة في عمليات الإغاثة".
 
وتبلغ قيمة مرتبات الوزراء وأغلبهم من الأثرياء أو رؤساء المؤسسات، 30 ألف بيسوس، في حين تتقاضى الرئيسة ونائب الرئيس 50 ألف بيسوس شهريا (نحو 1040 دولارا).
 
وطلبت أرويو أيضا من أجهزة الميزانية صرف المرتب الثالث عشر للموظفين من الآن. وعادة ما كان يصرف هذا المرتب خلال فترة أعياد الميلاد.
 
وبحسب آخر حصيلة فقد لجأ 374 ألفا و890 شخصا إلى نحو 600 مخيم عشوائي. وقدرت السلطات عدد المنكوبين بـ1.87 مليون شخص من سكان الفلبين البالغ عددهم 92 مليون نسمة.
 
وسيوفر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة مساعدة غذائية عاجلة لمائة وثمانين ألف نازح، بحسب ما أفاد به ممثله في الفلبين الثلاثاء.

المصدر : وكالات