أحد المضربين عن الطعام بمعسكر أشرف يعرض قائمة بمطالبهم (رويترز-أرشيف)

وجه 47 نائباً ولورداً يمثلون مختلف الأحزاب السياسية في بريطانيا رسالة مشتركة الثلاثاء إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، طالبوه فيها بإخلاء سبيل 36 لاجئاً إيرانيا قالوا إن أحد القضاة العراقيين أمر بالإفراج عنهم بعد شهرين من الاحتجاز والإضراب عن الطعام.
 
ونظم 36 لاجئا إيرانيا يقيمون في معسكر أشرف الذي تتمركز فيه قوات مجاهدي خلق الإيرانية المسلحة المعارضة في العراق ويحملون وضعية أشخاص محميين بموجب القانون الدولي، إضراباً عن الطعام منذ 64 يوماً احتجاجاً على احتجازهم من قبل السلطات العراقية.
 
وكتب رئيس اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل حرية إيران اللورد كوربيت في الرسالة المشتركة "يتعين على رئيس الوزراء المالكي إصدار أمر بالإفراج الفوري عن اللاجئين الإيرانيين قبل أن يلحق بهم أي أذى، لأن الهجوم على السكان المدنيين في معسكر أشرف من قبل القوات المسلحة العراقية، والذي تم بموجبه احتجاز اللاجئين الستة والثلاثين بصورة اعتباطية، غير مشروع وشوّه صورة العراق في عيون المجتمع الدولي".
 
وحذرت رسالة البرلمانيين البريطانيين من أن أي تدهور يطرأ على صحة اللاجئين الإيرانيين بعد أكثر من شهرين من الإضراب عن الطعام، تتحمل مسؤوليته الحكومة العراقية.
 
وقالت الرسالة مخاطبة المالكي "إن حكومتك لديها التزام بإخلاء سبيل هؤلاء الأشخاص الأبرياء بموجب القانون العراقي والقانون الدولي، كما أن حق العراق في فرض سيادته لا يتعارض مع احترام الحقوق الإنسانية لأعضاء مجاهدي خلق في معسكر أشرف بموجب القانون الدولي".
 
وأضافت "أن بريطانيا لم تخاطر بحياة جنودها وتستخدم أموال دافعي الضرائب لإقامة الديمقراطية والحرية في العراق، كي تقوم الحكومة العراقية الحالية بانتهاك حقوق الإنسان والمعايير والقوانين الدولية".

المصدر : يو بي آي