معظم المستطلعين رأوا أن ميدفيديف (يمين) ينفذ سياسات بوتين نفسها (رويترز-أرشيف)

أفاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه الثلاثاء بأن الروس يعتبرون رئيس الوزراء فلاديمير بوتين أهم شخصية سياسية في البلاد وأنه مستمر في التغطية على صورة خلفه في الرئاسة ديمتري ميدفيديف.

وأجري استطلاع الرأي الشهر الجاري بعد تصريحات انتقد فيها ميدفيديف الفساد المستشري في روسيا وإخفاقات أخرى. وقال محللون إنها محاولة من جانبه للخروج برؤية خاصة والابتعاد عن ظل بوتين.
 
وذكرت النتائج أن الروس لا يعتقدون أن ميدفيديف تمكن من تكوين مركز قوة خاص به بعد 18 شهرا من توليه الرئاسة في انتخابات مارس/آذار 2008.
 
وقالت نسبة 67% من المشاركين في الاستطلاع الذي أجراه مركز ليفادا المستقل، إن بوتين -مع الدائرة المحيطة به- هو صاحب النفوذ الرئيسي في سياسات ميدفيديف، في حين قالت نسبة 20% فقط إن ميدفيديف يتبع سياسة مستقلة.
 
ولم تطرأ تغييرات كبيرة على هذه الأرقام في الشهور القليلة الماضية.
 
وقال 81% من المشاركين في الاستطلاع إن ميدفيديف -الذي اختاره بوتين لخلافته في الرئاسة- ينفذ الأجندة السياسية نفسها لسلفه في المنصب بالمقارنة مع 77% رأوا ذلك في مارس/آذار 2008.
 
وأجري الاستطلاع في الفترة بين 18 و21 سبتمبر/أيلول الجاري بمشاركة 1600 شخص من 128 موقعا في 46 منطقة في روسيا. ويقدر ليفادا أن هامش الخطأ في الاستطلاع يبلغ 3.4%.

وجاء الاستطلاع بعد تصريحات لبوتين الشهر الحالي قال فيها إنه سيقرر مع ميدفيديف من منهما سيخوض انتخابات الرئاسة المقبلة عام 2012 مما أثار تكهنات حول نية بوتين العودة إلى الرئاسة.

المصدر : رويترز