الشرطة توقف متظاهرا أمام ملعب كوناكري (الفرنسية)
قالت منظمة حقوقية في غينيا إن عشرة على الأقل قتلوا عندما فتح الجيش النار على أنصار المعارضة داخل ملعب في العاصمة كوناكري وفي محيطه.
 
وقال تييرنو مادجو سو رئيس المنظمة الغينية لحقوق الإنسان إنه يعتقد أن هناك أيضا عددا من القتلى بين المدرجات لم يُتمكن من الوصول إليهم.
 
وحسب مراسل وكالة الصحافة الفرنسية سقط القتلى عندما قرر الحرس الرئاسي إخلاء المعلب من أنصار المعارضة الذين تجمعوا للاحتجاج على أي محاولة قد يقوم بها قائد الجيش النقيب موسى داديس كامارا للترشح لانتخابات تجري خلال أشهر.
 
وكان الجيش، ممثلا في "المجلس الوطني من أجل الديمقراطية والتنمية" سيطر على السلطة في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد وفاة الرئيس لانسانا كونتي، وأعلن عزمه إجراء انتخابات قبل نهاية العام الحالي، في انقلاب لقي تأييد بعض دول غرب أفريقيا.

المصدر : وكالات