جنود روس يستعرضون في وقت سابق منظومة الدفاع الجوي أس 400 (الفرنسية)

قالت روسيا إنها تقوم حاليا ببناء منظومة صاروخية للدفاع الجوي الفضائي تستطيع تدمير الأهداف المحلقة في الفضاء، وإنها بصدد إنتاج طائرات موجهة أسرع من الصوت.

ووفقا لنائب القائد العام لسلاح الجو الروسي الجنرال سيرجي رازيجرايف فإن بلاده تطور الآن منظومة صواريخ "أس 500" القادرة على تدمير الصواريخ العابرة للقارات.

ولفت إلى أن منظومة "أس 400" الموجودة حاليا في الخدمة يقتصر مجال عملها على تدمير الصواريخ البالستية، وأن المنظومة الجديدة "تكتسب عناصر الدفاع الجوي الفضائي الإستراتيجي".

وأكد أن الخبراء الروس يستخدمون أحدث التقنيات والتكنولوجيات في تصميم منظومة صواريخ "أس 500".

وكان القائد العام لسلاح الجو الروسي ألكسندر زيلين قد صرح في وقت سابق بأن منظومة "أس 500" لم تصمم على أساس منظومة "أس 400" "بل هي سلاح جديد بإمكانه إصابة وتدمير الأهداف البالستية والأسرع من الصوت".

وأكد أن روسيا هي الدولة الوحيدة التي تملك وسائل دفاع جوي تستطيع متابعة تحرك الأهداف الجوية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وأعلن كذلك أن الخبراء الروس يجرون أعمالا بحثية حاليا لتصميم طائرات موجهة أسرع من الصوت.

المصدر : الألمانية