اختبرت إيران اليوم الأحد صاروخين قصيري المدى مع بدء الحرس الثوري الإيراني مناورات حربية تستمر لأيام.
 
وأوضحت قناة "برس تيفي" التلفزيونية الإيرانية الناطقة بالإنجليزية أن الاختبارات اشتملت أيضا على قاذفة صواريخ متعددة الفوهات.
 
وأضافت في عناوين الأخبار التي تظهر أسفل الشاشة "اختبرت إيران صاروخين قصيري المدى".
 
ونقلت وكالة أنباء إيرنا عن قائد سلاح الجو الإيراني قوله إن التدريبات ستشمل إطلاق صواريخ في وقت واحد على عدة أهداف وكذلك اختبار عمليات إطلاق متتالية غير متزامنة.
 
كما نقلت قناة العالم الفضائية الإيرانية الرسمية أن الحرس الثوري الإيراني أعلن عن إطلاق صواريخ من طراز تندر وفاتح 110، مشيرا إلى أن هذه المناورات، التي ستستمر عدة أيام، ترمي إلى صيانة وتطوير قدرات الردع للقوات المسلحة في البلاد.
 
رسالة
وقال مدير مكتب الجزيرة في طهران محمد حسن البحراني إن المناورات التي تحمل اسم "الرسول الأعظم" تأتي في إطار تعزيز القدرة الدفاعية الصاروخية للرد على أي هجوم محتمل ضد إيران.
 
وأشار إلى أن هذه المناورات هي رسالة موجهة للغرب وإسرائيل قبل انطلاق محادثات جنيف مع الدول الست بشأن برنامج إيران النووي مفادها "نحن جاهزون للحوار ومستعدون كذلك للدفاع عن برنامجنا النووي بكل ما أوتينا من قوة".
 
إيران ستختبر غدا صاروخ شهاب 3 بعيد المدى (الأوروبية-أرشيف)
صواريخ بعيدة المدى
من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن قائد القوات الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي قوله، إن طهران ستقوم غدا الاثنين بإطلاق صواريخ بعيدة المدى في إطار هذه المناورات.
 
وقال سلامي "غدا سنختبر صاروخ شهاب3 بعيد المدى" مشيرا إلى أن الحرس الثوري اختبر اليوم ولأول مرة قاذفة صواريخ متعددة الفوهات.
وأوضح أن الحرس الثوري سيختبر في وقت لاحق اليوم صاروخي شهاب1 وشهاب2 متوسطي المدى.
 
وأوضحت الإذاعة الإيرانية أن الحرس الثوري الإيراني سيختبر الصاروخ شهاب 3 الذي يقول مسؤولون إيرانيون إن مداه يبلغ زهاء ألفي كيلومتر وهو ما يمكنه من الوصول إلى إسرائيل والقواعد الأميركية في منطقة الخليج. واختبرت إيران الصاروخ عدة مرات من قبل.
وكانت إيران أعلنت في مايو/أيار الماضي أنها اختبرت صاروخا قال محللون عسكريون إن بإمكانه الوصول إلى إسرائيل.
 
ويتزامن إعلان التدريبات مع زيادة التوتر في النزاع النووي الذي تخوضه إيران مع الغرب بعد إعلانها أنها تبني محطة ثانية لتخصيب اليورانيوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات