رسالة بن لادن تستنفر ألمانيا
آخر تحديث: 2009/9/26 الساعة 02:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/26 الساعة 02:24 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/7 هـ

رسالة بن لادن تستنفر ألمانيا

بن لادن قال إن الأمم المتحدة أوقفت تحقيقا في حرب أفغانستان بضغط أميركي (رويترز-أرشيف)

رفعت السلطات الأمنية الألمانية درجة تأهبها بعد الرسالة الصوتية المنسوبة إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والتي طالب فيها الأوروبيين أمس الجمعة بسحب قواتهم من أفغانستان.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية ستيفان باريس في مؤتمر صحفي "رفعنا درجة التأهب الأمني إلى مستوى يتناسب مع الوضع في الوقت الحالي"، مؤكدا أن حكومة برلين تأخذ شريط بن لادن "على محمل الجد الشديد".

وأضاف المتحدث الجمعة أن الشريط يتم فحصه وتقييمه، وتابع "إننا نقوم بدورنا كما ينبغي ونعمل بهدوء وضمير يقظ، دون أن يستدرجنا أحد إلى حالة الانفعال والقلق".

وفي السياق ذاته قال غويدو شتاينبرغ من المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية "من الواضح أن السلطات متوترة جدا"، مستدلا على ذلك "بالوجود الأمني المتزايد، خصوصا قرب المنشآت الأميركية في ألمانيا".

دعوة للانسحاب
وقد دعا بن لادن الأوروبيين في شريطه الذي بثته مواقع مقربة من القاعدة إلى سحب قواتهم من أفغانستان، وحثهم على إنهاء تحالفهم مع الولايات المتحدة والاستفادة من أخطاء غيرهم.

وقال بن لادن في الشريط الذي يحمل ترجمة إلى اللغة الألمانية "لا نطلب باطلا ولا شططا، وإنما من العدل أن ترفعوا ظلمكم وتسحبوا جنودكم"، وأضاف أن "العاقل لا يفرط في أبنائه وأمواله من أجل عصابة في واشنطن".

وحمل زعيم القاعدة الأوروبيين قسطا من مسؤولية الغارات الجوية التي شنتها قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في الأسابيع الأخيرة وقتلت مدنيين، مشيرا إلى أن الحلف لابد من أن يواجه الهزيمة في أفغانستان.

واعتبر أن "من العار" على الأوروبيين أن يكونوا في "تحالف قائده الأكبر لا يبالي بدماء البشر ويقصف القرويين بالعمد"، مؤكدا أن قوات الناتو ارتكبت "فظائع" بحق الشعب الأفغاني، وأن الأمم المتحدة "تراجعت" بضغط من الولايات المتحدة عن تحقيقات توثق هذه "الفظائع".

وأشار بن لادن إلى أن الشعب الأفغاني لم يحارب أوروبا، وتساءل عن سبب إرسال الحكومات الأوروبية جيوشها "لقتل الأطفال والنساء والشيوخ"، ودعاها إلى سحب قواتها قبل انسحاب أميركا من أفغانستان.

لقطة من شريط فيديو هدد فيه ألماني من أصل مغربي بضرب مصالح ألمانية (الفرنسية-أرشيف)
أشرطة سابقة

وتأتي رسالة بن لادن هذه يومين فقط قبل انتخابات عامة ستشهدها ألمانيا الأحد، وفي وقت أعلن فيه الناتو مقتل خمسة جنود أميركيين يوم أمس في هجمات جنوب أفغانستان، وهو ما يرفع عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا هناك هذا العام إلى 365.

وسبق أن بث شخص قالت السلطات الألمانية إنه ألماني من أصل مغربي يدعى حراش البكاي أشرطة باللغة الألمانية على شبكة الإنترنت يهدد فيها بضرب مصالح في ألمانيا.

وطالب البكاي في آخر هذه الأشرطة منذ أيام السلطات الألمانية بسحب قواتها من أفغانستان، وقال إن "انسحاب آخر القوات الألمانية من أفغانستان يعني أيضا انسحاب آخر المجاهدين من ألمانيا".

ونصح المتحدث المسلمين في ألمانيا بالابتعاد عن الأماكن العامة لمدة أسبوعين بعد الانتخابات، كما دعا الناخبين الألمان إلى عدم مساندة حكومة بلادهم التي أرسلت قواتها إلى أفغانستان، وأضاف "إذا أراد الشعب الألماني أن يعيش في سلام فإن الفرصة مواتية الآن".

ودفعت هذه الأشرطة ألمانيا إلى تشديد إجراءاتها الأمنية في المطارات ومحطات القطار قبيل الانتخابات، وقالت الشرطة في مدينة شتوتغارت جنوب البلاد الجمعة إنها ألقت القبض على شاب تركي تشتبه في أنه وضع أحد الأشرطة على الإنترنت.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات