بدء محاكمة أولمرت بتهم فساد
آخر تحديث: 2009/9/25 الساعة 18:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/25 الساعة 18:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/6 هـ

بدء محاكمة أولمرت بتهم فساد

إيهود أولمرت عند وصوله إلى المحكمة في القدس (الفرنسية)

بدأت في القدس صباح الجمعة محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت على خلفية اتهامات بالفساد، وهي المرة الأولى التي يخضع فيها رئيس وزراء سابق للمحاكمة في إسرائيل.

وخصصت المحكمة الجلسة الأولى لتلاوة لائحة الاتهام والتنسيق بين الدفاع والادعاء بشأن الترتيبات الخاصة بسير المحاكمة والمداولات والجداول الزمنية.

وحددت المحكمة 22 ديسمبر/كانون الأول المقبل موعدا لتقديم اللائحة الجوابية على لائحة الاتهام من جانب أولمرت، ورفضت طلب دفاعه أن تبدأ المحاكمة في أبريل/نيسان القادم بعد عيد الفصح.

كما قررت المحكمة أن تبدأ مرحلة عرض الأدلة في 22 فبراير/شباط المقبل، حيث ستجتمع هيئتها ثلاث مرات كل أسبوع ابتداء من هذا التاريخ. 

بنيامين نتنياهو خلف أولمرت في رئاسة الحكومة (الأوروبية)
دفاع عن البراءة
ولدى وصوله إلى المحكمة قال أولمرت للصحفيين إنه يأمل أن يخرج من هذه المحاكمة بريئا، مضيفا أنه تعرض في السنوات الأخيرة لحملات لأجل تلطيخ سمعته.

ويواجه أولمرت اتهامات بالاحتيال وخيانة الأمانة وتسجيل كاذب في وثائق شركة، إضافة إلى إخفاء إيرادات مالية والاحتيال على مراقب الدولة.

وتعود هذه الاتهامات –التي يعاقب عليها القانون الإسرائيلي بالسجن خمسة أعوام- إلى المدة التي قضاها رئيسا للبلدية ووزيرا للصناعة والتجارة قبل أن يصبح رئيسا للوزراء عام 2006.

ودفعت هذه الاتهامات أولمرت إلى الاستقالة السنة الماضية من رئاسة حزب كاديما وكذا من رئاسة الحكومة مفسحا المجال لانتخابات مبكرة حملت وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني إلى زعامة كاديما وزعيم حزب الليكود اليميني بنيامين نتنياهو إلى رئاسة الوزراء.

تسيبي ليفني حملتها الانتخابات إلى زعامة حزب كاديما بعد استقالة أولمرت (رويترز)
تفاصيل التهم
ويتهم الادعاء أولمرت بتقديم فواتير مزدوجة لمؤسسات إسرائيلية لتمويل رحلة إلى خارج البلاد، وبعد تسديد نفقات الرحلة لشركة السفر ريشونتورز كان يتم إيداع فائض الأموال في حساب مصرفي باسم أولمرت مُولت منه رحلات أفراد عائلته إلى الخارج.

كما تم اتهامه بالحصول -خلال توليه مناصب رسمية- على مبالغ مالية نقدية من رجل الأعمال الأميركي اليهودي موريس تالانسكي بصورة مخالفة للقانون.

ومن التهم الموجهة لأولمرت أيضا التدخل لتعديل مناقصات في مركز الاستثمارات التابع لوزارة التجارة والصناعة ودفع أموال من هذا المركز لرجال أعمال كان يمثلهم المحامي ميسر المقرب منه.

المصدر : وكالات

التعليقات