نجاد يطالب القوات الأجنبية بالرحيل عن المنطقة (رويترز-أرشيف)

إستبعد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تعرض بلاده لأي هجوم من أية دولة كانت، مطالبا في الوقت نفسه القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة بمغادرة المنطقة.
 
وقال نجاد اليوم في خطاب موجه للشعب الإيراني بمناسبة  ذكرى الحرب العراقية الإيرانية التي اندلعت عام 1980 "لا توجد قوة تجرؤ على التفكير بشن هجوم عدواني على إيران اليوم، لأن إيران لديها القوة والخبرة".
 
وأضاف أن القوات المسلحة الإيرانية جاهزة لمواجهة "القوى الظلامية، وإذا أراد أي أحد إطلاق رصاصة علينا من أي مكان سوف نقوم بقطع يديه".

وطالب نجاد -الذي توجه إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة- القوات الأجنبية بالرحيل عن المنطقة.

وقال مخاطبا تلك القوات "ننصحكم بالعودة إلى بلادكم، فمنطقتنا لن تقبل مطلقا وجودا للأجانب".

وتابع في خطابه "كما رأيتم في العراق وأفغانستان فإن الناس ضد وجود القوات الأجنبية، ومن المستحيل أن تحقق هذه القوات الاستقرار بالمنطقة".

وأعقب خطاب نجاد عرض عسكري يجرى سنويا بمناسبة الحرب مع العراق التي امتدت ثماني سنوات، كما تزامن الخطاب مع انطلاق المناورات العسكرية البحرية بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي قد أعلن أمس "إن احتمال توجيه ضربة للمنشآت النووية الإيرانية ما زال قائما دفاعا عن النفس".

المصدر : وكالات