التحقيق مع جنرال روسي بقضية فساد
آخر تحديث: 2009/9/22 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/22 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/3 هـ

التحقيق مع جنرال روسي بقضية فساد

جنود من الوحدات الروسية الخاصة التي اتهم الجنرال شامانوف بتسخيرها لمصالحه(الفرنسية-أرشيف).
ذكرت وسائل إعلام روسية أن الجنرال فلاديمير شامانوف الذي اشتهر بشراسته في حرب الشيشان الثانية (1999 - 2000)  يخضع حاليا للتحقيق بقضية فساد.

وجاء الكشف عن التحقيق مع شامانوف بعد نشر صحيفة "نوفايا غازيتا" المعارضة تقريرا يشير إلى أنه أرسل وحدة من القوات الخاصة الخاضعة له لوقف تفتيش مصنع مملوك لزوج ابنته.

ونقلت وكالة إنترفاكس عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أليكس كوزنتسوف قوله إن تحقيقا فتح مع عدد من العسكريين بعد نشر تقرير "نوفايا غازيتا".

ولم يدل المتحدث بمعلومات إضافية عن التحقيق مع شامانوف الذي يترأس وحدات شبه عسكرية والذي كان حاكما لمقاطعة أوليانوفسك شرقي روسيا.

وعين شامانوف في مايو/أيار الماضي قائدا للوحدات شبه العسكرية مع العلم أنه كان موضع انتقاد المنظمات الحقوقية بسبب الانتهاكات التي ارتكبها خلال حرب الشيشان الثانية والتي تخللتها أيضا معلومات عن علاقة صهره بعالم الجريمة المنظمة.

ويبدو أن التحقيق فتح بعد نشر الصحيفة تقريرها الذي تضمن تدوينا لمكالمات هاتفية مسجلة أجراها شامانوف في 18 أغسطس/آب الماضي.

ويتضمن أحد هذه التسجيلات أوامر أصدرها إلى أحد مرؤوسيه يبلغه فيها بضرورة إرسال مجموعتين من القوات الخاصة إلى مصنع يقع شمالي موسكو لتوقيف محقق بارز كان يقوم بمهمته هناك.

وتقول الصحيفة إن المصنع مملوك لأناتولي كارموشن، وهو صهر شامانوف الذي يشتبه المحققون في أنه عضو في إحدى العصابات ومشتبه فيه بتورطه بقتل رجل أعمال عام 2006.

وذكرت الصحيفة التي نشرت تسجيلات صوتية للمكالمات على موقعها الإلكتروني أنها حصلت عليها وعلى وثائق أخرى تتصل بالقضية من المحققين.

وعندما اتصلت الصحيفة بشامانوف للاستفسار منه عن الموضع رد بالقول إنه جاهز للحديث في القضايا العسكرية ورفض بحث أي أمر يتصل بحياته الخاصة.
المصدر : الفرنسية

التعليقات