أعمال في مستوطنة هار حوما في القدس الشرقية (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة أميركية مقربة من المحافظين إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة قبولها تجميدا مؤقتا للاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية، مدته بين ستة أشهر وتسعة أشهر، يستثني 2500 وحدة قيد الإنشاء، مستجيبة لمطالب أميركية قبل قمة أميركية إسرائيلية فلسطينية في نيويورك.
 
وذكرت صحيفة واشنطن تايمز، التي تصدر في واشنطن وتمولها كنيسة المونيز المتعاطفة مع إسرائيل، في تقرير بقلم إيلاي ليك أن معلومات حصرية حصلت عليها تفيد أن الاقتراح قدم بصورة خاصة وشبه سرية إلى الإدارة الأميركية.
 
وجاء الاقتراح قبل قمة نيويورك الثلاثية اليوم الثلاثاء، وهي قمة يسبقها اجتماعان منفصلان بين الرئيس الأميركي باراك أوباما وكل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
 
وأنهى المبعوث الأميركي جورج ميتشل قبل أربعة أيام جولة في الشرق الأوسط دامت أسبوعا وفشلت في إقناع إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة والقدس الشرقية، لتهيئة الأجواء لاستئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية.
 
وحدد البيت الأبيض هدف القمة الثلاثية في "إيجاد بيئة إيجابية لهذه المفاوضات ليتسنى إنجاحها".
 
وتريد واشنطن استئناف المفاوضات حسب خارطة الطريق لتخوض في قضايا الوضع النهائي على أمل التوصل إلى حل دولتين وفق حدود 1967.

المصدر : وكالة أنباء أميركا إن أرابيك