عشرات من القادة يحضرون اجتماعات الجمعية العامة (الأوروبية-أرشيف)

تواصلت أعمال الدورة الرابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك التي سيشارك فيها عشرات من القادة دول العالم، في حين تتجه الأنظار إلى ما سيقوله الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطابه الأول -منذ انتخابه- أمام الجمعية.

ومن المتوقع أن يلقي أوباما كلمة يوم الأربعاء المقبل يلخص فيها رؤيته للسياسة الخارجية الأميركية، وخاصة ما يتعلق بالسياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط وأفغانستان وإيران وأميركا اللاتينية، بالإضافة إلى جهود مواجهة الفقر والأوبئة في الدول النامية.

وقد تعهد أوباما -على نقيض سلفه جورج بوش- بالعمل عن كثب مع الأمم المتحدة، ويعتزم أن يمضي الأيام الثلاثة التي يستغرقها الاجتماع أو بعضا منها في نيويورك لإلقاء كلمتين ورئاسة اجتماع لمجلس الأمن.

وإضافة إلى الرئيس الأميركي سيشارك في اجتماعات الجمعية العامة كل من الزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.

تجمع بيئي
في هذه الأثناء، تجمع آلاف من النشطاء في حديقة عامة وسط نيويورك للفت انتباه قادة العالم الذين سيجتمعون في المدينة هذا الأسبوع في الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة, إلى خطورة التغيرات المناخية.

وقد شكل المشاركون في العرض ساعة رملية يرمز تدفقـهم عبرها لمضي الوقت دون أن يتخذ المسؤولون إجراءات حازمة لوقف تلوث البيئة الذي يؤدي إلى تغير المناخ.

وتأتي هذه التحركات استعدادا لقمة كوبنهاغن في ديسمبر/كانون الأول المقبل حول التغيرات المناخية.

المصدر : الجزيرة + وكالات