مسؤول أممي بكابل لحل أزمة الاقتراع
آخر تحديث: 2009/9/20 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/20 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/1 هـ

مسؤول أممي بكابل لحل أزمة الاقتراع

أعضاء لجنة مراقبة مستقلة في مقرهم بكابل بعد يومين من الاقتراع (رويترز-أرشيف)

حل بكابل مسؤول أممي رفيع متخصص في الانتخابات لمعالجة مزاعم تزوير تحيط باقتراع رئاسي جرى قبل شهر ولم تُعلن نتائجه بعد، وإن أظهرت الجزئية منها تقدم الرئيس حامد كرزاي، في انتظار ما تسفر عنه الطعون الكثيرة.

وقال المتحدث الأممي عليم صديق إن المسؤول -الذي لم يكشف هويته لكن صحيفة صنداي تلغراف قالت إنه الكولومبي كارلوس فالينزويلا- سيقدم المشورة في كيفية التعامل مع الطعون إلى لجنة الشكاوى الانتخابية واللجنة المستقلة للانتخابات اللتين لم تتفقا على كيفية معالجة الإشكال.

وقالت لجنة الشكاوى إنها تعرفت على 2500 مركز تصويت تأكد فيه بالأدلة وقوع تزوير، ويجب إعادة عد أصواتها، وهو عدٌ تقول اللجنة المستقلة إنه سيستغرق ستة أسابيع وتدعو إلى بديل له تجنبا لأزمة سياسية طويلة.

كرزاي متفوق حتى الآن على منافسه عبد الله عبد الله (يسار) بـ27 نقطة (الفرنسية-أرشيف)
واللجنة المستقلة متهمة بالانحياز إلى كرزاي الذي حصل حتى الآن على 55% من الأصوات، مقابل 28% لمنافسه الرئيسي عبد الله عبد الله.

جولة ثانية
وليس مستبعدا أن تؤدي التحقيقات إلى جولة ثانية قال مسؤول غربي على علاقة بالعملية إنها قد تنظم منتصف نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وحسب عضو في بعثة مراقبة أوروبية، هناك شكوك في ربع الأصوات، ذهب ثلثها إلى كرزاي الذي اعترف بوجود تجاوزت لكنه قال إن الإعلام والمراقبين الدوليين ضخموها.

وإذا لم تُحسم الأمور سريعا، سيكون صعبا تنظيم جولة ثانية هذا الشتاء لأن موسم الثلوج يكون قد حل ما يعزل مناطق كثيرة، وقد يستمر بالتالي الفراغ القانوني إلى الربيع.

وقال مسؤول انتخابي أفغاني إن الجولة الثانية إن نظمت فيجب أن تنظم مع حلول الأسبوع الثالث من الشهر القادم، وإلا فتؤجل إلى العام القادم.

واعترف صديق بـ"الصعوبات في تنظيم جولة ثانية مع اقتراب الشتاء" لكنه أبدى ثقة المنظمة الأممية في حل الإشكال قبل ذلك التاريخ.

بيان طالبان
وكان زعيم طالبان الملا محمد عمر اتهم أمس الدول الغربية بدعم "مزوري الانتخابات" وتجار المخدرات، في بيان بالإنجليزية على الإنترنت بمناسبة العيد أكد فيه أن الدول الغربية تخسر "في ميادين القتال".

الملا عمر دعا الغرب لدراسة تجربة أفغانستان مع الحروب واتهم ساسته بالكذب على شعوبهم (الجزيرة-أرشيف)
وقال إن مقاومة حركة طالبان تحولت إلى ثورة شعبية، ورفض الحديث الغربي عن حرب ضرورية في أفغانستان، واتهم ساسة الغرب بخداع شعوبهم.

وأضاف أن طالبان تريد علاقات حسن جوار، ودعا الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى دراسة تاريخ أفغانستان مع الحروب، وكيف أوقف البشتون في القرن الرابع زحف الإسكندر الأكبر، وحاربوا الغزاة البريطانيين ثمانين عاما حتى هزموهم.

قتلى أميركيون
وأعلن الجيش الأميركي اليوم مقتل ثلاثة من جنوده السبت والأحد، أحدهم في حادث قتالي في الشرق.

وفي إيطاليا دعا رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني إلى إستراتيجية انتقالية لخفض الوجود الغربي ونقل مسؤوليات إضافية إلى الحكومة الأفغانية.

وقال إن إيطاليا تريد عودة جنودها "في أقرب الآجال" بعد مقتل ستة إيطاليين في كابل الخميس.

المصدر : وكالات

التعليقات