إسرائيل تطور نظاما صاروخيا جديدا
آخر تحديث: 2009/9/20 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/20 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/1 هـ

إسرائيل تطور نظاما صاروخيا جديدا

صاروخ أرو الإسرائيلي (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن إسرائيل تواصل على نحو مطرد تجميع ما وصفته بأحد أكثر النظم الصاروخية تطورا في العالم, وهو عبارة عن منظومة متعددة الطبقات تهدف لحمايتها من مخاطر متنوعة تحدق بها من بينها صواريخ غراد القصيرة المدى التي استخدمت في قصف المدن الإسرائيلية.

وظلت إسرائيل طوال العقدين الماضيين تعمل في صمت في هذا المشروع بتمويل جزئي من الولايات المتحدة مستعينة في ذلك بتقنية رادارات أميركية وتقنيات أخرى متطورة.

غير أن محللين إسرائيليين وآخرين في الشؤون الدفاعية يقولون إن الدولة العبرية بلغت مرحلة من النضج يمكنها من البدء في تغيير طبيعة القرارات الإستراتيجية في المنطقة.

ويجري توسيع المشروع –الذي يعتمد على النظام المضاد للصواريخ من طراز أرو2- ليشمل صواريخ أرو3 الطويلة المدى وصواريخ اعتراض من طراز ديفيد سلينغ المصممة لضرب الصواريخ الموجهة التي تنطلق في علو منخفض وسرعات بطيئة.

وهناك أيضا نظام القبة الحديدية وهو نوع من الصواريخ الغرض منه تدمير صواريخ غراد والكاتيوشا والقسّام وقذائف أخرى قصيرة المدى والتي تطلق من قطاع غزة وجنوب لبنان.

وتنقل الصحيفة عن عوزي روبن –وهو مستشار خاص في شؤون الدفاع أشرف على برنامج الدرع الصاروخي الإسرائيلي في تسعينيات القرن الماضي- القول إن إسرائيل تملك شيئا سيساعد على استقرار الوضع ألا وهو المعرفة التي تمكنها من إفشال أي هجوم, في إشارة إلى نظام أرو الصاروخي الذي بدأ تشغيله ومنظومة القبة الحديدية التي من المنتظر نشرها العام القادم.

وأضاف أن إيران لن تستطيع بعد اليوم أن تكون على يقين من نجاح الضربة الأولى ضد إسرائيل, بينما قد تكتشف جماعات أخرى مثل حركة حماس في غزة وحزب الله في لبنان أن الوسائل المفضلة لديها قد ضعفت.

المصدر : واشنطن بوست

التعليقات