أوباما يطمئن مواطنيه بالرعاية الصحية
آخر تحديث: 2009/9/21 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/21 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/2 هـ

أوباما يطمئن مواطنيه بالرعاية الصحية

 أنصار تعديل نظام الرعاية الصحية يطالبون بتعجيله (رويترز)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أن بمقدوره تعديل نظام الرعاية الصحية ببلاده دون المساس بوعده الانتخابي بعدم زيادة الضرائب على أي مواطن باستثناء الأثرياء.
 
وفي حملة إعلامية للترويج لأولوياته في السياسة الداخلية أجرى أوباما مقابلات مع خمسة برامج تلفزيونية للترويج لخططه التي يسعى هو ورفاقه الديمقراطيون لإقرارها رغم عدم تأييد الجمهوريين لها.
 
وفي المقابلات التي سجلت الجمعة الماضي وأذيعت الأحد قال أوباما إن خططه لن تؤدي إلى زيادة الضرائب على أبناء الطبقة المتوسطة.
    
وأوضح أوباما لبرنامج "واجه الأمة" الذي تبثه شبكة "سي بي إس" أنه لا يزال بمقدوره الالتزام بوعده الانتخابي بعدم زيادة الضرائب على المواطنين الذين يقل دخلهم عن 250 ألف دولار، وأضاف أنه يمكن تدبير قدر كبير من التكلفة من خلال ترشيد الإنفاق.
 
وأضاف "مازال بمقدوري الالتزام بذلك الوعد، لأن تدبير ثلثي ما اقترحناه كما سبق أن قلت سيكون من الأموال المتوفرة بالفعل لنظام الرعاية الصحية ويساء إنفاقها".
 
اقتراب
وكان أوباما أعلن الأربعاء الماضي قرب التوصل إلى حل لتمرير مشروع إصلاح نظام التأمين والرعاية الصحية، قائلا "وقت الجدل انتهى، ومر وقت اللعب، والآن موسم العمل".

وانتقد أوباما في خطاب موجه إلى الكونغرس والرأي العام الأميركي الذين يعارضون مشروعه بالتخويف عوض الحوار الصريح.
 
وتعهد أوباما في كلمة ألقاها أمام الكونغرس مساء أمس بأنه لن يهدر الوقت مع أولئك الذين يلجؤون إلى حسابات سياسية لمعارضته، لكنه ترك الباب مفتوحا للعمل مع الجمهوريين لخفض النفقات الصحية وتوسيع التغطية الصحية لتشمل ملايين الأميركيين.
 
تخويف
وقال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش مكونيل إن الخطة ستزيد من الضرائب على الأفراد والشركات الصغيرة وستقلل المزايا الممنوحة للمسنين وفق برنامج ميد كير التأميني الحكومي.
 
وفي استطلاع للرأي أجراه معهد غالوب الأسبوع الماضي أبدى 38% إلى 60% اعتقادهم بأن الحكومة لن تتمكن من توسيع وعاء الرعاية الصحية دون رفع الضرائب على الطبقة المتوسطة أو التأثير على نوعية هذه الرعاية.
 
المعروف أن نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة مكلف للغاية، كما أن هناك 46 مليون شخص لا يخضعون لأي تأمينات صحية ما يوقعهم في كارثة اقتصادية في حالة مرضهم.
المصدر : وكالات

التعليقات