ألمانيا تخشى هجمات مع الانتخابات
آخر تحديث: 2009/9/20 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/20 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/1 هـ

ألمانيا تخشى هجمات مع الانتخابات

وزارة الداخلية الألمانية قالت إن جماعة مقربة من القاعدة تعد هجمات (رويترز-أرشيف)

شددت ألمانيا الإجراءات الأمنية في المطارات ومحطات القطارات مع اقتراب موعد الانتخابات الفدرالية المقررة في 27 سبتمبر/أيلول الجاري، وذلك بسبب تخوف سلطات برلين من احتمال وقوع "هجمات إرهابية".

وتقوم عناصر الشرطة الاتحادية بدوريات في المطارات ومحطات القطارات الكبيرة مرتدية سترات واقية من الرصاص ومدججة بأسلحة آلية.

وحذر وزير الداخلية الألماني فولفغانغ شويبل من هجمات قال إن جماعة لها صلة بتنظيم القاعدة تحضر لتنفيذها في بلاده بسبب الوجود العسكري الألماني في أفغانستان.

شريط فيديو
وأعلن بيان لوزارة الداخلية أن السلطات الألمانية تعتقد أن هناك "تهديدا متزايدا" وأنها ترد على ذلك بتعزيز الإجراءات الأمنية.

وفي السياق ذاته قال التلفزيون الرسمي الألماني إن شريط فيديو بث على شبكة الإنترنت أظهر شخصا يتكلم باللغة الألمانية مهددا بضرب مصالح ألمانية إذا قررت الحكومة زيادة قواتها في أفغانستان.

وأضاف أن "انسحاب آخر القوات الألمانية من أفغانستان يعني أيضا انسحاب آخر المجاهدين من ألمانيا" وقال "إذا أراد الشعب الألماني أن يعيش في سلام، فإن الفرصة مواتية الآن".

ونصح المتحدث –الذي قالت السلطات إنه ألماني من أصل مغربي يدعى البكاي حراش- المسلمين في ألمانيا بالابتعاد عن الأماكن العامة لمدة أسبوعين بعد الانتخابات.

مشهد من الشريط الذي قالت السلطات الألمانية إن صاحبه هدد بشن هجمات (الفرنسية)
لا داعي للذعر
ومن جهته أوصى وزير الداخلية في الحكومة المحلية لولاية بافاريا، يواخيم هيرمان، السلطات الأمنية والمواطنين باتخاذ المزيد من إجراءات الحذر والحيطة، وقال في تصريحات لإذاعة ألمانيا أمس السبت "علينا أن نأخذ شريط الفيديو هذا على محمل الجد".

غير أنه استدرك قائلا إنه ليس هناك ما يدعو للذعر من تلك التهديدات، مؤكدا أن الشخص الذي ظهر في الشريط "إسلامي معروف وتتم مراقبته منذ فترة طويلة".

ويوجد نحو 4200 جندي ألماني في أفغانستان في إطار القوات الأجنبية التي تحارب حركة طالبان هناك.

المصدر : وكالات

التعليقات