جماعات يسارية تبنت في السابق تفجيرات مشابهة في أثينا (الفرنسية-أرشيف)

انفجرت قنبلتان بشكل متزامن في العاصمة اليونانية أثينا ومدينة ثيسالونيكي الساحلية الشمالية في وقت مبكر من صباح اليوم، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة وجرح امرأة وفقا لمصادر الشرطة.
 
ووقع الانفجار الأول خارج بورصة الأوراق المالية في أثينا، محدثا دمارا كبيرا بالمبنى وفق ما نقله "تلفزيون نت" المحلي عن مدير البورصة سبايروس كبارلوس.
 
وقال المتحدث باسم الشرطة إن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة مزروعة عثر على بقاياها في سيارة مسروقة، مشيرا إلى تدمير واحتراق ثماني سيارات جراء الانفجار.
 
وأوضح المتحدث أن صحيفة يونانية تلقت تحذيرا في اتصال هاتفي قبيل الانفجار، وذكر التلفزيون الرسمي أن امرأة واحدة أصيبت بشظايا زجاج متناثر جراء الانفجار.
 
وفي وقت متزامن تقريبا وقع انفجار آخر في قمرة هاتف أمام إحدى الوزارات في مدينة ثيسالونيكي الساحلية الشمالية، وتسبب في بعض الأضرار الطفيفة. وقالت الشرطة إن الانفجار ناجم عن قنبلة مصنعة محليا.
 
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارين، لكن انفجار ثيسالونيكي يأتي قبل ثلاثة أيام من معرض دولي يقام في المدينة ويفتتحه رئيس الوزراء كوستاس كرامنليس.
 
يشار إلى أن أعمال عنف ضربت اليونان منذ أن أطلق شرطي الرصاص على فتى في ديسمبر/كانون الأول الماضي متسببا في مقتله، حيث أثار الحادث أسوأ أحداث شغب في البلاد منذ عقود وأعلنت جماعات يسارية مسؤوليتها عن هجمات وقعت حينها.

المصدر : وكالات