الملا عمر: العدو انهزم بميادين القتال
آخر تحديث: 2009/9/19 الساعة 23:10 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/19 الساعة 23:10 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/30 هـ

الملا عمر: العدو انهزم بميادين القتال

الملا عمر قال إن طالبان تريد علاقات حسن الجوار مع كل جيرانها (الجزيرة-أرشيف)
 
قال زعيم حركة طالبان أفغانستان الملا محمد عمر إن مقاومة طالبان "ثورة إسلامية" تحولت إلى ثورة شعبية وطنية وغدت كالسيل الجارف الذي سيجرف أمامه كل من يعاديه. في الأثناء تواصل سقوط القتلى والجرحى بأعمال عنف متفرقة في البلاد.
 
وأضاف الملا عمر في بيان بمناسبة عيد الفطر نشر بالإنجليزية على موقع بالإنترنت أن "العدو قد انهزم في ميادين القتال"، رافضا ما وصفها بالدعايات الغربية بأن الحرب في أفغانستان ضرورية للغرب والدفاع عنه.
 
وأوضح أن "الساسة الغربيين يخدعون شعوبهم، وأن نتائج الحرب السلبية واضحة في عدم الاستقرار العالمي والانهيار المالي". وشدد في بيانه على أن حركته تريد علاقات حسن الجوار مع كل جيرانها.
 
وقال إنه على أميركا وحلف شمال الأطلسي (ناتو) دراسة تاريخ أفغانستان الطويل مع الحروب، وكيف أوقفت قبائل البشتون في القرن الرابع انتصارات الإسكندر الأكبر، وأيضا كيف حاربت الغزاة البريطانيين لمدة 80 عاما حتى هزمتهم.
 
"
الملا عمر: على أميركا والناتو دراسة تاريخ أفغانستان الطويل مع الحروب
"
ودعا زعيم طالبان إلى عدم التعاون مع الحكومة الأفغانية التي وصفها بالعميلة، واتهم الغرب بأنه يدعم شبكات المفسدين وتجار المخدرات ومزوري الانتخابات التي رفضها الشعب الأفغاني، على حد وصف البيان.
 
وأكد المتحدث باسم طالبان قاري يوسف صحة البيان. ويذكر أنه لا يعرف مكان الملا عمر، كما لا توجد معلومات عن حالته الصحية بما أنه لا يظهر علنا.


قتلى وجرحى

ميدانيا أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان بأن جنديين من الجيش الأفغاني وثلاثة مدنيين قتلوا بينما أصيب عشرة آخرون في انفجار بقندهار جنوبي أفغانستان. وأضاف المراسل أن الانفجار وقع بواسطة دراجة هوائية مفخخة فجرت عن بُعد مستهدفا سيارة عسكرية كانت تمر في المكان.
 
وفي هلمند قتل جندي دانماركي وأصيب آخر إثر تعرض دورية راجلة لإطلاق نار.
 
وفي إقليم باغلان اقتحم مفجر انتحاري قافلة عسكرية هنغارية بسيارة مفخخة ما أسفر عن مقتل المهاجم دون وقوع إصابات بين الجنود الهنغاريين.
 
وقال مسؤولون إن الجنود يعملون ضمن وحدة لإعادة البناء وإنهم تمكنوا من العودة إلى معسكرهم بأمان.
 
زملاء الجنود أقاموا صلاة على أرواحهم
في مطار كابل اليوم السبت (الفرنسية)
إستراتيجية انتقالية
في غضون ذلك دعا رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني إلى ما وصفها بإستراتيجية انتقالية لخفض حجم الوجود الغربي تدريجيا في أفغانستان, ونقل المزيد من المسؤوليات إلى الحكومة الأفغانية الجديدة.
 
وقال برلسكوني إن حكومته تريد الآن تقليص انتشار الجنود الإيطاليين لكن في إطار اتفاق مع الناتو، مضيفا "نحن عازمون على عودة أبنائنا في أقرب الآجال".
 
وجاءت الدعوة بعد مقتل ستة جنود إيطاليين في كابل في هجوم الخميس الماضي, وأعلنت الحكومة الإيطالية أنهم سيشيعون يوم الاثنين. وأقام زملاء الجنود صلاة على أرواحهم في مطار كابل قبيل نقلهم إلى إيطاليا ودفنهم.
المصدر : وكالات