مئات من المسلحين الأجانب يتخذون من شمالي غربي باكستان مركزا للتدريب (الفرنسية-أرشيف) 

أعلنت باكستان اليوم عن مقتل مسلح أوزبكي يعتقد بارتباطه بتنظيم القاعدة بقصف جوي أميركي في شمال وزيرستان بباكستان بالقرب من الحدود الأفغانية.

وقال مسؤول في الاستخبارات الباكستانية أن الرجل المقتول هو نجم الدين كاموليتدينوفيك جلالوف الذي يعد أحد أكبر ثلاثة قادة لجماعة مسلحة من وسط آسيا مرتبط بتنظيم القاعدة.

وأوضح أن العملية الأميركية تمت الاثنين الماضي بطائرة بدون طيار من خلال إطلاقها قذيفة على شاحنة كانت تقل مسلحين.

وأفاد مسؤول باكستاني آخر بأن ثلاثة مسلحين آخرين قتلوا في القصف الذي استهدف جلالوف.

ويعتقد بأن مئات من الإسلاميين من أوزبكستان وغيرها من دول وسط آسيا يتخذون من شمالي غربي باكستان مركزا للتدريب العسكري، وهي منطقة قبلية لا تسيطر عليها القوات الباكستانية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات مالية على جلالوف في يوليو/تموز من العام الماضي بدعوى أن له علاقة بتفجير انتحاري وقع في العاصمة الأوزبكية طشقند في العام 2004 خلف 47 قتيلا.

تواصل القوات الباكستانية عمليتها في وادي سوات ضد مسلحي طالبان (رويترز-أرشيف)
مسلحو سوات
من جانب آخر قتل ما لا يقل عن عشرة مسلحين وتم اعتقال ستة آخرين في عمليات نفذتها قوات الأمن الباكستانية قرب مينغورا في وادي سوات.

وذكرت قناة (جيو تي في) الباكستانية اليوم أنه بحسب المعلومات الصادرة عن مركز سوات الإعلامي، فقد قامت قوات الأمن والشرطة بعملية مشتركة ضد مقاتلي طالبان.

وفي عملية أخرى أعلن عنها اليوم كذلك ألقت قوات الأمن الباكستانية القبض اليوم على 24 مسلحاً في وادي سوات ضمن عمليات ملاحقة المسلحين التي تجريها في وادي سوات.

يشار إلى أن الجيش الباكستاني ينفذ منذ يونيو/حزيران الماضي سلسلة من العمليات ضد مسلحي حركة طالبان في وادي سوات أسفرت حتى الآن عن مقتل مئات الأشخاص.

المصدر : وكالات