برلسكوني يأمل الانسحاب من أفغانستان
آخر تحديث: 2009/9/17 الساعة 23:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/17 الساعة 23:04 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/28 هـ

برلسكوني يأمل الانسحاب من أفغانستان

هجوم بكابل يقتل ستة جنود إيطاليين ويجرح أربعة آخرين (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني اليوم رغبة بلاده في سحب قواتها من أفغانستان "في أقرب وقت ممكن". واستدرك قائلا إن روما لن تتخذ القرار من جانب واحد وستنسق لتحقيق ذلك مع بقية الحلفاء.

وأضاف برلسكوني أمام الصحفيين في بروكسل -تعليقا على مقتل ستة جنود إيطاليين وجرح أربعة آخرين في انفجار في كابل- "كلنا نحرص ونأمل إعادة أبنائنا إلى الوطن في أقرب وقت ممكن"

وأكد أن بلاده تخطط بالفعل لخفض كبير في قواتها بـأفغانستان التي يبلغ قوامها 3100 فرد وستمضي في هذا الاتجاه.

وكان هجوم نفذ بسيارتين مفخختين استهدف قافلة تابعة للوحدة الإيطالية العاملة ضمن قوات المساعدة الدولية لحفظ الأمن في أفغانستان (إيساف)، قد أدى إلى مقتل ستة وجرح أربعة جنود إيطاليين بالإضافة إلى سائقي السيارتين، حيث وقع الكمين على الطريق الذي يربط بين المطار الرئيسي والسفارة الأميركية.

وتسبب التفجير في مقتل عشرة آخرين غير الجنود الإيطاليين كما تسبب في جرح العشرات.

وقال مراسل الجزيرة إن الانفجار أسفر عن تدمير ثلاث مركبات عسكرية إيطالية. وقد بادرت حركة طالبان بإعلان مسؤوليتها عن الهجوم.

هذا وأعلنت نائبة رئيس مجلس النواب الإيطالي روزاريا بيندي أن المجلس سيتوقف عن مباشرة أعماله حداداً على الضحايا الإيطاليين في كابل.

من جانبه وصف وزير الدفاع الإيطالي إيغنازو لاراسا الهجوم الذي استهدف جنود بلاده بالجبان وبأنه لن ينجح في ثني قوات بلاده عن أداء مهمتها في أفغانستان.

وحسب الوزير يرتفع عدد الجنود الإيطاليين المقتولين في أفغانستان إلى 20.

سيلفيو برلسكوني أعرب عن تعازيه لأسر الجنود الإيطاليين المقتولين (الفرنسية)
سقوط بريطانيين
وكانت بريطانيا كشفت أمس عن سقوط اثنين من أفراد جنودها قتلى  في أفغانستان، ليصل بذلك عدد جنودها القتلى هناك منذ عام 2001 إلى 216 قتيلا.

وقبل الإعلان عن مقتل الجنديين قال وزير الدفاع البريطاني بوب إينزورث إن قوات بلاده لا تزال بعيدة جدا عن كسب معركتها ضد حركة طالبان، مؤكدا أن الصراع في أفغانستان قد يقود إلى إنفاق عسكري ضخم للغاية.
 
وأضاف إينزورث مخاطبا خبراء عسكريين في كلية كنغز بلندن "نواجه عدوا مراوغا، ونحن بعيدون للغاية حتى الآن من التغلب عليه"، وقال إنه يرفض الافتراض القائل "بأننا لا نحقق تقدما".
 
وأكد أن "الفشل العسكري في أفغانستان ستكون له عواقب وخيمة لأمننا الوطني" وسيقوض حلف شمال الأطلسي (ناتو).
 
أوباما يتمهل
أما الرئيس الأميركي باراك أوباما فقال أمس إن بلاده ليست على وشك اتخاذ قرار بشأن إرسال المزيد من الجنود إلى أفغانستان، وإن "وضع إستراتيجية صائبة هناك ما زال جاريا".

وأضاف في تصريحات للصحفيين أثناء لقاء مع رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر "ستكون عملية مدروسة للغاية في اتخاذ مثل هذه القرارات".
 
وكان رئيس الأركان المشتركة للقوات الأميركية الأميرال مايك مولن قد صرح قبل يومين بأن المواجهة مع طالبان ستحتاج على الأرجح إلى إرسال مزيد من القوات الأميركية رغم أنها ضاعفت قواتها تقريبا هناك هذا العام.
المصدر : وكالات,الجزيرة