متمردو دلتا النيجر يطالبون بنصيب وافر من النفط للسكان المحليين (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الجماعة الرئيسية للمتمردين في نيجيريا تمديد وقف لإطلاق النار مضى عليه شهران في منطقة دلتا النيجر المنتجة للنفط لمدة ثلاثين يوما، لكنها حذرت من أن برنامجا للعفو عرضته الحكومة لا يتطرق حتى الآن إلى القضايا الرئيسية.
 
وقالت حركة تحرير دلتا النيجر "نحن لا نعترف بعفو لا ينص على أي حوار ذي مغزى بشان القضايا الأساسية التي تولد الاضطرابات في دلتا النيجر".
 
وأضافت قائلة في بيان "ينبغي للحكومة أن توظف هذا التمديد للوصول إلى حل بدلا من التظاهر بالحديث عن السلام بينما تسلح الجيش لحرب لا يمكنه تحقيق النصر فيها".
 
وكانت الحركة المسؤولة عن هجمات ألحقت خسائر شديدة بأكبر صناعة للطاقة في أفريقيا على مدى الأعوام الثلاثة الماضية قد أعلنت وقفا لإطلاق النار لمدة ستين يوما في الخامس عشر من يوليو/تموز للسماح بإجراء محادثات سلام بعد أن أطلقت الحكومة سراح زعيمها هنري أوكاه.
 
وعرض الرئيس النيجيري عمر يارادوا عفوا غير مشروط على المسلحين الذين من المقرر أن يسلموا أسلحتهم في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول في أكثر محاولة جادة حتى الآن لإنهاء سنوات من الاضطرابات التي تمنع نيجيريا من ضخ النفط بأكثر من ثلثي طاقتها الإنتاجية.
 
وحث وفد حكومي الأحد زعماء المتمردين الذين لهم صلات بحركة تحرير دلتا النيجر على إقناع الائتلاف المتشدد بتمديد وقف إطلاق النار لشهر آخر على الأقل للسماح بمواصلة برنامج العفو ومحادثات السلام.

المصدر : وكالات