موغابي قال إن الطرفين أنشآ علاقة جيدة (رويترز)

أعلن وفد أوروبي رفيع يزور زيمبابوي لأول مرة منذ نحو سبع سنوات أنه أجرى محادثات مفيدة مع الرئيس روبرت موغابي أسفرت عن تقدم كبير في علاقات الطرفين رغم بعض الصعوبات، في حين قال موغابي إنه أنشأ علاقة جيدة مع الفريق الأوروبي.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للتنمية، كارل دي غوشت "أعتقد أننا يجب أن نعترف بأن هناك تقدما تم إحرازه هنا". وأقر دي غوشت بوجود "العديد من المشاكل العالقة التي ناقشناها في جو منفتح جدا مع الرئيس".

من ناحيته قال الرئيس الزيمبابوي في ختام المحادثات إنه "لم يكن هناك عداء، والطرفان أنشآ علاقة جيدة".

وركزت محادثات اليوم على تنفيذ صفقة الوحدة الهشة بين موغابي ومنافسه السياسي السابق مورغان تسفانغيراي الذي انضم إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وفي وقت سابق دافع دي غوشت -أثناء مشاركته في قمة بكيب تاون بين الاتحاد الأوروبي وجنوب أفريقيا الجمعة- عن استمرار العقوبات على زيمبابوي، باعتبار أنها "تستهدف أفرادا بعينهم".

وكان الاتحاد الأوروبي قد أقر عام 2002 حظرا للسفر وتجميدا لأرصدة الرئيس روبرت موغابي وعشرات من المقربين منه.

المصدر : وكالات