بوتين: لن أنافس ميدفيديف بالرئاسية
آخر تحديث: 2009/9/12 الساعة 04:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/12 الساعة 04:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/23 هـ

بوتين: لن أنافس ميدفيديف بالرئاسية

بوتين: أنا وميدفيديف يجري فينا الدم نفسه(الفرنسية)
قال رئيس وزراء روسيا فلاديمير بوتين إنه والرئيس ديمتري ميدفيديف لن يتنافسا في انتخابات 2012، لكن محللين قالوا إن كلامه لا يعني أنه لن يخوضها.
 
وقال بوتين أمس مخاطبا خبراء دوليين في مجموعة تعرف بـ"مجموعة فالداي" في منطقة نوفو أوجاريوفو قرب موسكو "هل تنافسنا في 2008؟ لا. إذن لن نتنافس في 2012".
 
وتحدث بوتين عن اتفاق سيتوصل إليه حتى ذلك التاريخ مع ميدفيديف لتحديد كيف تخاض الانتخابات "لأنه يجري فينا دم واحد ونحمل الآراء السياسية نفسها".
 
يحضر نفسه
ويقول خبراء إن بوتين، الذي انتهت ولايته الرئاسية الثانية والأخيرة في 2008 وخلفه ميدفيديف، يمهد لعودته إلى الرئاسة في انتخابات 2012، وإن فاز ستكون ولايته من ست سنوات بموجب تعديل دستوري هذا العام.
 
وقال جيمس شير محلل الشؤون الروسية في مؤسسة تشاتام هاوس في لندن "بقوله إنه لن تكون هناك منافسة وإنهما على الخط نفسه، يقول (بوتين) بوضوح تام إنه مهما كان القرار، فهو من سيتخذه".
 
ورغم أن منصب رئيس الوزراء ثانوي في روسيا، يرى محللون أن بوتين يتمتع بنفوذ كبير، وما زالت شعبيته مرتفعة رغم الأزمة الاقتصادية.
 
هو الرئيس
غير أن بوتين، الذي يترأس حزب "روسيا الموحدة" حرص على التأكيد أن من يحكم روسيا ميدفيديف لا هو قائلا "إذا كان أحدهم يعيش في الأحلام فعليه أن يصحو منها.. إذا أراد أحدهم التعاون مع روسيا فعليه أن يعرف أن الرئيس هو من يحكمها".
 
وانتقد بوتين في اللقاء السياسة الأميركية وقال إن المسؤولية الكبرى في إصلاح العلاقات الروسية الأميركية تقع على واشنطن.
 
واتهم الولايات المتحدة بعرقلة محاولات روسيا لدخول منظمة التجارة العالمية، وقال إن بلاده قطعت خطوات كبيرة على طريق تفكيك وتدمير صواريخها النووية، بينما تفككها الولايات المتحدة لتخزنها.
 
وبينما صدّقت روسيا على معاهدة الحد من الأسلحة التقليدية في أوروبا ونفذت بنودها -يضيف بوتين- وسعت الولايات المتحدة مصالحها لتصل إلى الحدود الروسية، فـ"البلهاء وحدهم يمكنهم أن يوقعوها (الاتفاقية) لكننا وقعناها".
 
غير أن بوتين أشار إلى أن اللقاءات مع الرئيس الأميركي باراك أوباما أعطت سببا للتفاؤل، لكنه قال إنه يريد أفعالا تسند الأقوال.
المصدر : وكالات

التعليقات