جانب من محاكمة المتهمين في الاحتجاجات الأخيرة في محكمة الثورة بطهران(الفرنسية-أرشيف)

 

أعلن المدعي العام العسكري في طهران شكر الله بهرامي اليوم السبت توقيف سبعة من عناصر الشرطة في معتقل كهريزك في قضية تعذيب معتقلين, يأتي ذلك في وقت تتهم فيه المعارضة الحكومة بارتكاب أعمال تعذيب ضد المعتقلين السياسيين.

 

وأكد بهرامي استدعاء المتهمين في هذه القضية وأن عملية التحقيق معهم مستمرة, مشيرا إلى اعتقال سبعة أشخاص، وأكد أنه في حال اكتمال التحقيق مع المتهمين سيكون الملف جاهزا لتقديمه إلى المحكمة.

 

وقال بهرامي في تصريح نقلته وكالة مهر الإيرانية إن "قضية معتقل كهريزك تتابع بجد، وقد وجهنا دعوة إلى كل من لحقه الضرر في هذه القضية إلى مراجعة المحكمة ورفع دعوى إذا رغب في ذلك".

 

وأضاف أنه راجع المحكمة إلى ما قبل ثلاثة أيام مضت 104 أشخاص، منهم 90 شخصا رفعوا دعاوى إضافة إلى حضور 15 شخصا إلى المحكمة بصفة شاهد.

 

وفي سؤال عن صحة نبأ إطلاق مسؤول معتقل كهريزك قال إن الشخص المذكور وهو من المسؤولين في جهاز الشرطة ما يزال معتقلا حتى الآن.

 

وتتهم المعارضة الإيرانية الشرطة بتعذيب معتقلين في سجن كهريزك بعد توقيفهم إثر مظاهرات احتجاجية على نتائج الانتخابات الرئاسية في يونيو/حزيران الماضي.

 

كما تقول المعارضة إن عدد قتلى الاضطرابات بلغ 72 شخصا، بينما تؤكد الحكومة أن عددهم لا يتجاوز 26 من بينهم عدد من أعضاء مليشيات الباسيج المؤيدة للحكومة.

 

وتؤكد جماعات حقوقية أن آلاف الأشخاص ومن بينهم شخصيات إصلاحية بارزة اعتقلوا بعد الانتخابات الرئاسية وأفرج عن معظمهم، لكن الإصلاحيين يقولون إن أكثر من 200 منهم لا يزالون في السجن.

 

وكان الرئيس الإيراني الإصلاحي الأسبق محمد خاتمي قد قال الشهر الماضي إن الاعترافات التي أدلى بها المعتقلون في المحاكمات الجماعية انتزعت في "ظروف استثنائية" ولا يعتد بها.

المصدر : يو بي آي