كلينتون تتطلع لعلاقات قوية ببريتوريا
آخر تحديث: 2009/8/8 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/8 الساعة 22:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/17 هـ

كلينتون تتطلع لعلاقات قوية ببريتوريا

كلينتون (يسار) حثت زوما على دفع وتيرة الإصلاح السياسي بزيمبابوي (الفرنسية)

تعهدت الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا بتعزيز علاقاتهما الثنائية خصوصا بعد تغيير قيادة السلطة بالبلدين.
 
وجاء ذلك بعد اجتماع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما السبت في مدينة دوربان شرق البلاد.
 
وقال زوما في مؤتمر صحفي "في البلدين هناك إدارتان ترتقيان بهذه العلاقات إلى مستوى رفيع، هذا ما نريد أن نفعله".
 
وانتخب زوما في مايو/أيار كرابع رئيس للبلاد بعد انتهاء فترة الفصل العنصري.
 
ومن جانبها قالت كلينتون "كلفَنا رئيسانا، وزيرة الخارجية (الجنوب أفريقية مايتي نكوانا مشاباني) وأنا، من أن نعطي مضمونا للعلاقات، وأن نبدأ العمل لكي نحقق تطلعات الرئيسين زوما و(باراك) أوباما".
 
وأعلنت كلينتون الجمعة أن "الرئيس أوباما يبدي رغبة قوية جدا في العمل بشكل وثيق مع الرئيس زوما والعمل بشكل وثيق مع جنوب أفريقيا".
 
وتشكل تصريحات كلينتون وزوما منعطفا في العلاقات بين البلدين بعد سنوات من الخلافات حول عدة مواضيع لا سيما زيمبابوي والصومال والاجتياح الأميركي في العراق ومكافحة الإيدز.
 
مناقشات جوهرية
وقالت كلينتون في تصريحات صحفية إن "مناقشاتهما الموسعة والجوهرية" شملت قضايا إقليمية مثل زيمبابوي والصومال.
 
وذكرت تقارير إعلامية أن كلينتون حثت الحكومة الجديدة في جنوب أفريقيا على دفع زيمبابوي لزيادة وتيرة الإصلاح السياسي.
 
وفي إطار هذه الزيارة التقت كلينتون بمدينة الكاب آخر رئيس في نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا فريدريك دي كليرك.
 
وكانت كلينتون التقت أمس رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا في جوهانسبرغ.
 
وتقوم كلينتون بجولة أفريقية شملت كينيا، التقت خلالها الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد حيث وعدت بتقديم مزيد من الدعم لمحاربة "المتمردين" في الصومال.
 
وتشمل الجولة التي تستمر 11 يوما، أيضا جنوب أفريقيا وأنغولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية ونيجيريا وليبيريا وجمهورية الرأس الأخضر.
المصدر : وكالات

التعليقات