برلسكوني يؤكد صداقة بلاده لليبيا
آخر تحديث: 2009/8/8 الساعة 05:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/8 الساعة 05:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/17 هـ

برلسكوني يؤكد صداقة بلاده لليبيا

برلسكوني قال إن معاهدة الصداقة ستدر عائدات اقتصادية على كلا البلدين (رويترز-أرشيف)

قال رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني إن بلاده طوت، بفضل معاهدة الصداقة التي وقعها مع الزعيم الليبي معمر القذافي قبل نحو عام، صفحة الحقبة الاستعمارية مع ليبيا وحولت ذكرى الانتقام إلى صداقة.
 
وأضاف برلسكوني في مؤتمر صحفي أمس أن تلك المعاهدة ستدر عائدات اقتصادية على كلا البلدين، منوها بأنها دفعت نحو تجديد عقد عملاق الطاقة الإيطالي (إيني) لاستخراج الغاز الطبيعي في ليبيا رغم التهديدات التي كان يواجهها.
 
وقال إن توقيع الاتفاقية ساعد كذلك على وقوف ليبيا إلى جانب إيطاليا في قبول زوارق المراقبة البحرية الإيطالية في مجال محاربة الهجرة غير الشرعية.
 
وأعرب كذلك عن رضاه لتدخله (بالحديث مع الرئيس الليبي معمر القذافي) من أجل إطلاق قاربي صيد صقليين احتجزتهما السلطات الليبية لتجاوزهما الحدود المائية الإقليمية.
 
وكان برلسكوني والقذافي وقعا معاهدة الصداقة في بنغازي بتاريخ 30 أغسطس/آب 2008، حيث تعهدت إيطاليا -وفق الاتفاقية- بتقديم تعويض مالي لليبيا يناهز ربع مليار دولار سنويا في شكل استثمارات على مدى 20 عاما.
 
كما ستقوم إيطاليا ببناء مستشفيات لعلاج الذين تأذوا من مخلفات الاستعمار وتحديدا الألغام، كما تعهدت بالتعاون في الكشف عن حقول الألغام التي ترجع لحقبة الحكم الاستعماري لليبيا بين العامين 1911 و1943.
 
وفي منتصف يونيو/حزيران الماضي قام القذافي بزيارة تاريخية إلى إيطاليا وتوج زيارته بدعوة الإيطاليين الذين طردوا من البلاد في أعقاب ثورة 1969 -التي كان هو قائدها- إلى العودة مرة أخرى إلى ليبيا.
 
وقد أدت زيارة القذافي التي استمرت أربعة أيام لإيطاليا إلى إشاعة دفء في العلاقات, حيث جدد برلسكوني اعتذاره عن الانتهاكات التي ارتكبت أثناء الحكم الاستعماري الإيطالي لليبيا.
المصدر : يو بي آي

التعليقات