أفراد من الشرطة الأفغانية في أحد الشوارع بغزني (الفرنسية-أرشيف)
 
أصيب خمسة من أفراد الشرطة الأفغانية عندما قصفت مروحيات تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) موقعهم عن طريق الخطأ في معركة مع المسلحين حسب مصادر في الحلف.
 
وقال بيان مشترك إن طائرتين من طراز أباتشي لقوات المساعدة الدولية الأمنية (إيساف) بقيادة حلف الأطلسي قصفتا مركز الشرطة خطأ عندما كانتا تردان على مصادر أسلحة خفيفة للمسلحين. مشيرا إلى أن أحد المصابين في حالة حرجة.
 
وأكد غني خان نائب حاكم الولاية الحادث لكنه قال إنه أوقع ستة مصابين في صفوف القوة بينهم اثنان في حالة خطرة.
 
ووفق بيان القوات الدولية فإن تحقيقا يجري لمعرفة ملابسات الحادث الذي وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم في ولاية غزني جنوب شرقي العاصمة كابل.
 
ويأتي الحادث بعد مقتل سبعة جنود، أربعة منهم أميركيون وثلاثة بريطانيون، في تفجيرات قنابل على جانب الطريق بأفغانستان في اليومين الماضيين في مؤشر على تزايد العنف في البلاد بعد أقل من أسبوعين من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم 20 أغسطس/آب الجاري.
 
كما أصيب ثلاثة جنود أستراليين في تفجيرين بأفغانستان أمس واليوم وفق ما أعلنته وزارة الدفاع الأسترالية.
 
استطلاع
من جهة أخرى أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد أوبينين ريسيرش في الولايات المتحدة أن غالبية الأميركيين باتوا تعارض الحرب في أفغانستان.

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن 54% من المستطلعة آراؤهم يعارضون التدخل الأميركي في أفغانستان، مقابل تأييد 41%.

وفي آخر استطلاع أجري في هذا الشأن أبدى 50% من الأميركيين تأييدهم للحرب في أفغانستان، وذلك بعد إعلان الرئيس باراك أوباما عزمه زيادة عدد القوات الأميركية هناك.

المصدر : وكالات