واشنطن لا تؤكد مقتل محسود
آخر تحديث: 2009/8/7 الساعة 22:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/7 الساعة 22:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/16 هـ

واشنطن لا تؤكد مقتل محسود

بيت الله محسود (وسط) تولى قيادة طالبان في 2007 (رويترز-أرشيف)
 
قال البيت الأبيض إن واشنطن لا تستطيع تأكيد مقتل زعيم طالبان باكستان بيت الله محسود بعد إعلان إسلام آباد أنها تلقت معلومات استخبارية بمقتله يوم الأربعاء الماضي.

وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس للصحفيين "رأينا التقارير عن مقتل محسود ولا يمكننا تأكيد ذلك"، لكنه أضاف "يبدو أن هناك اتفاقا متزايدا بين مراقبين ذوي مصداقية على أنه مات فعلا".
 
وكان وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قُريشي قال إن تقارير الاستخبارات تشير لمقتل محسود، لكنه ذكر أن السلطات تعمل على التحقق من الأمر.

وأوضح قريشي "بناء على المعلومات الواردة فإن الأنباء الواردة عن بيت الله محسود صحيحة، وتؤكد ذلك تقارير الاستخبارات، لكننا نقوم بالتحقق من الأمر على الأرض، وعندما يتم ذلك سنكون قادرين على تأكيد هذه المعلومات بنسبة مائة في المائة".
 
شاه قرشي قال إن المعلومات الاستخبارية تؤكد مقتل محسود (رويترز-أرشيف)
في غضون ذلك نقلت وكالة أسوشيتد برس عن باز محمد أحد قادة طالبان باكستان المناوئين لمحسود تأكيده لمقتل زعيم طالبان في باكستان.
 
خلافة محسود
ووفقا لمراسل الجزيرة وطبقا لتسريبات من مجلس شورى طالبان باكستان، فإن قيادات طالبان تجتمع في مكان سري لاختيار خليفة لمحسود، وذلك رغم أن طالبان لم تعترف حتى الآن بمقتله.
 
وبحسب المراسل فإن المرشحين لخلافة مسعود هم حكيم الله محسود، وهو أحد أقارب بيت الله محسود وكان ناطقا رسميا باسمه وهو الأكثر ترجيحا لخلافته ومعه اثنان غير معروفين أحدهما يدعى عظمة الله، والآخر يدعى ولي الرحمن.
 
وأشار المراسل لتعقيدات اجتماعات قيادة طالبان كونها تضم المقاطعات الباكستانية السبع بتضاريسها القبلية مما ينبئ بصعوبة انعقاد مثل هذه الاجتماعات والقرارات التي تصدر عنها.
 
وكان محسود قد نصب نفسه زعيما لطالبان الباكستانية التي تضم نحو 13 فصيلا في شمالي غربي البلاد في أواخر 2007 ونفذ مقاتلوه سلسلة من الهجمات الانتحارية داخل باكستان وعلى القوات الغربية عبر الحدود مع أفغانستان.
 
ويتهم محسود بالضلوع في اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو في ديسمبر/كانون الاول 2007 وهي تهمة نفاها محسود.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات