سوتومايور رشحها أوباما ونالت تأييد الديمقراطيين وهجوم الجمهوريين (الفرنسية)
أصبحت القاضية سونيا سوتومايور أول أميركية من أصل لاتيني في المحكمة الأميركية العليا, وذلك بعد أن حصلت على موافقة مجلس الشيوخ الأميركي.
 
وصوت مجلس الشيوخ الذي يتزعمه الديمقراطيون على أساس حزبي إلى حد كبير ووافق بأغلبية 68 صوتا مقابل 31 على تعيين سوتومايور التي رشحها الرئيس باراك أوباما في المحكمة الأميركية العليا مدى الحياة.
 
وعندما تؤدي سوتومايور (55 عاما) اليمين الدستورية ستكون أول امرأة من أصل لاتيني وثالث امرأة تعين بالمحكمة الأميركية العليا التي يرجع تاريخها إلى 220 عاما.
 
وتعليقا على ذلك قال السيناتور المستقل جو ليبرمان الذي صوت لصالح سوتومايور "بذلك تحطم حاجز آخر في الحياة الأميركية".
 
وقد أثنى الديمقراطيون على سوتومايور بوصفها محايدة، لكن الجمهوريين يتهمونها بعكس ذلك. وهاجم منتقدوها تصريحات سابقة لها قالت فيها إن "امرأة لاتينية حكيمة ربما تتوصل إلى قرار أفضل من رجل أبيض".
 
ولم تقدم سوتومايور وهي قاضية اتحادية منذ 17 عاما أي اعتذار عن تلك التصريحات أثناء التصديق على تعيينها, لكنها قالت إن القاضي يجب أن يحذر من اتخاذ موقف مسبق داخليا.
 
كما واجهت سوتومايور معارضة شديدة من جانب الجمهوريين الذين قالوا إنها يسارية لا يمكنها الفصل بين آرائها الشخصية وقرارات المحكمة.

المصدر : وكالات